الاتفاقية تؤسس لعلاقات قضائية بين البلدين وتسمح بتبادل تسليم السجناء (الفرنسية)
وقعت ليبيا والعراق الجمعة بطرابلس على اتفاقية للتعاون القضائي والأمني وتبادل السجناء بين البلدين، ستسمح لطرابلس بتسلم ثمانية سجناء موقوفين في السجون العراقية.

وقع الاتفاقية عن الجانب الليبي وزير العدل صلاح الميرغني، ومن الجانب العراقي نظيره حسن الشمري الذي يزور ليبيا حاليا.

وقال الميرغني عقب توقيع الاتفاقية إنها تؤسس لعلاقة قضائية وثيقة بين البلدين، وستحل الكثير من الإشكاليات بشأن المحكومين بعقوبات سالبة للحرية بالبلدين.

من جانبه قال وزير العدل العراقي حسن الشمري إن من تبقى من معتقلين ليبيين في السجون العراقية سيستفيدون من الاتفاقية التي وقعت في طرابلس.

ودعا الشمري العائلات الليبية التي لها أبناء في السجون العراقية إلى زيارتهم، وذلك للاطمئنان على أوضاعهم، معتبرا أن كل الظروف ملائمة في هذا الشأن.

يذكر أن عدد السجناء الليبيين في السجون العراقية بلغ 18سجينا، كانت السلطات العراقية قد أصدرت عفوا عن عشرة منهم وسلموا للحكومة الليبية.

وجاءت هذه الخطوة عقب ضغط من أهالي السجناء الليبيين الموجودين في العراق، وعدد من المنظمات الحقوقية، لبذل جهود مكثفة للتعجيل في حل للقضية مع الجانب العراقي.

وكانت ليبيا قد أعلنت في أبريل/نيسان من العام الماضي عن إعادة علاقاتها الدبلوماسية مع العراق، بعد انقطاعها لفترة طويلة أثناء فترة حكم الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.

المصدر : الجزيرة + وكالات