الرئيس سيلانيو (يمين) يتحدث أثناء المؤتمر الصحفي في مطار هرغيسا (الجزيرة نت)

عبد الفتاح نور أشكر- بوصاصو

أعلنت جمهورية أرض الصومال -التي أعلنت انفصالها عن الصومال من جانب واحد عام 1991- مقاطعتها مؤتمر لندن المزمع عقده بالعاصمة البريطانية في مايو/أيار القادم للتباحث حول ملفات عالقة بينها وبين الحكومة الفدرالية.

وكان من المقرر أن يتم في المؤتمر القادم التباحث حول العديد من الملفات العالقة بين الحكومة الفدرالية وجمهورية أرض الصومال، وعلى رأسها موضوع الانفصال.

وأعلنت أرض الصومال قرار المقاطعة إثر عودة رئيس الجمهورية أحمد محمود سيلانيو من زيارة له إلى تركيا استغرقت عدة أيام بحث خلالها ملفات ملفات سياسية واقتصادية مهمة.

وأعلن سيلانيو قرار المقاطعة في مؤتمر صحفي عقده بمطار هرغيسا الدولي بعد عودته مساء أمس من تركيا، وقال "نحن لسنا مستعدين للمشاركة في مؤتمر لندن".

وأعرب في الوقت نفسه عن استعداد جمهورية أرض الصومال للمشاركة في أي مؤتمر آخر ينظمه المجتمع الدولي حيال القضايا المتعلقة بمصير المفاوضات بين الجانبين.

 

أجندة
من جهته قال نائب وزير الإعلام بجمهورية أرض الصومال للجزيرة نت إن سبب مقاطعة مؤتمر لندن هو عدم وجود أجندة تخص حكومته، وأن جميع الأجندة التي سيتم تناولها في المؤتمر تخص الصومال فقط.

وأضاف عبد الله محمد طاهر "مؤتمر لندن يهدف إلى جمع الدعم المالي للحكومة الفدرالية، ولا يتطرق إلى ما يخص شؤون جمهورية أرض الصومال، ونحن غير مستعدين للمشاركة في مؤتمر يتناول أجندة لا تتوافق مع مصالحنا".

وحول توقيت إعلان مقاطعة أرض الصومال مؤتمر لندن، قال إن حكومته انتهزت فرصة عقد المؤتمر الصحفي للرئيس سيلانيو بمطار هرغيسا للإعلان عن موقفها من المؤتمر، مشيرا إلى أن التوقيت لا يحمل أي دلالات أخرى.

يُشار إلى أن مقاطعة جمهورية أرض الصومال لمؤتمر لندن تأتي بعد تحذيرات وجهتها الخارجية البريطانية لرعاياها الموجودين بهذا البلد من "اعتداءات مجرمين أو إرهابيين" طبقا لبيان صادر من الوزارة في 27 يناير/ كانون الثاني الماضي.

المصدر : الجزيرة