تفاقم معاناة اللاجئين السوريين في لبنان بسبب الثلوج والصقيع (الأوروبية)

حذر رئيس المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريس الجمعة من حدوث انفجار في المنطقة نتيجة استمرار النزاع السوري.

وقال غوتيريس في مؤتمر صحفي ببيروت إنه يعتقد بوجود خطر حقيقي لحصول انفجار في الشرق الأوسط في حال استمرار النزاع السوري، مشيرا إلى صعوبة التعامل مع تحدياته الإنسانية والسياسية والأمنية.

وتشير أرقام الأمم المتحدة إلى مغادرة 1.1 مليون سوري البلاد هربا من أعمال العنف، وبينما لجأ هؤلاء إلى الدول المجاورة نزح أربعة ملايين آخرين داخل سوريا.

ويزور غوتيريس لبنان في إطار جولة إقليمية شملت الأردن وتركيا لتفقد اللاجئين السوريين الذين يبلغ عددهم في لبنان أكثر من 350 ألفا وفق الأمم المتحدة، في حين يقول المسؤولون اللبنانيون إن العدد الحقيقي يتجاوز ذلك.

وحث غوتيريس المجتمع الدولي على تكثيف جهوده من أجل المساعدة على حل النزاع وتقديم مساعدات للمتضررين منه، مؤكدا أن ذلك يتجاوز المسؤولية الأخلاقية إلى كونه أمرا ضروريا للحفاظ على الأمن والسلام العالميين.

ورأى غوتيريس أن التسوية السياسية هي الحل الأمثل وأن مصلحة الجميع تقتضي تقديم المساعدات الإنسانية التي يحتاجها الشعب السوري.

وفي لبنان يلقي الوضع السوري بظلاله عبر تهديد النظام السوري بقصف القرى اللبنانية المحاذية للحدود بحجة تسلل مقاتلين منها، في حين تتهم المعارضة اللبنانية الحكومة بتقديم الدعم اللوجيستي لنظام الأسد، كما يتهم معارضون حزب الله بالتورط العسكري والقتال إلى جانب الجيش النظامي.

في المقابل تنفي الحكومة اللبنانية الاتهامات وتؤكد أنها تمارس سياسة النأي بالنفس.

المصدر : الفرنسية