من شحنة مساعدات سابقة أرسلتها روسيا إلى سوريا في فبراير/شباط الماضي (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت روسيا أنها أرسلت طائرة تحمل 11 طنا من المساعدات الإنسانية إلى سوريا، حسبما جاء في بيان لوزارة الطوارئ الروسية. 

وأضافت الوزارة أن الطائرة ستحط بمطار اللاذقية، وستحمل في رحلة العودة عشرات من الرعايا الروس الراغبين في مغادرة الأراضي السورية.

وقال مدير مكتب الجزيرة في روسيا زاور شوج إن الطائرة هي السابعة من نوعها في غضون ثلاثة أشهر، مشيرا إلى أنها تحمل أغطية ومواد غذائية للمدنيين المتضررين من العمليات العسكرية.

وأضاف أن الطائرة حطت في مطار اللاذقية نظرا لصعوبة الهبوط في مطار دمشق بسبب المواجهات التي تشهدها بعض مناطق العاصمة وريفها بين القوات النظامية السورية ومقاتلي الجيش الحر.

وبحسب المراسل، فإن الرعايا الروس الذين ستنقلهم الطائرة في رحلة العودة معظمهم يعيشون في دمشق وحلب، مما يحتم نقلهم إلى اللاذقية.

يذكر أن وزارة الطوارئ الروسية أعلنت في فبراير/شباط الماضي إرسال طائرتين تحملان مساعدات إنسانية إلى سوريا.

وتعد روسيا من أكبر حلفاء نظام الرئيس السوري بشار الأسد الذي يواجه ثورة تطالب بإنهاء حكمه منذ عامين، وعطلت ثلاثة قرارات لمجلس الأمن الدولي كان من شأنها زيادة الضغوط على دمشق لإنهاء العنف الذي أودى بحياة نحو سبعين ألف شخص.

وفي فبراير/شباط الماضي كشف مدير الوكالة الروسية العامة المكلفة بتصدير الأسلحة "روسوبورون إكسبورت" عن استمرار بلاده في تزويد سوريا بأنظمة دفاعات جوية، وشدد على أنه "ليس هناك عقوبات من مجلس الأمن الدولي على سوريا".

المصدر : الجزيرة + وكالات