حفرة أحدثها التفجير الذي استهدف مركزا للشرطة في الدّبس قرب كركوك (الفرنسية)


قتل اليوم الاثنين ما لا يقل عن سبعة عراقيين بينهم عناصر أمن, وأصيب عشرات آخرون بهجمات متفرقة في كركوك والموصل وبغداد وديالى.

ولقي شرطيان وامرأة حتفهم في هجوم بسيارة مفخخة على مركز للشرطة في ناحية الدّبس (55 كيلومترا شمال كركوك) التي تقطنها أغلبية كردية وفقا لمدير الناحية عبد الله الصالحي.

من جهته, قال مدير الطوارئ الطبية في كركوك صادق عمر رسول إن 165 شخصا بينهم طالبات معهد كردي مجاور لمركز الشرطة أصيبوا في الهجوم الذي وصفته مصادر أمنية بالانتحاري.

ووفقا للمصادر ذاتها, أسفر التفجير أيضا عن تضرر عشرات المنازل, وحرق ما يصل إلى ثمانين سيارة. وفي شمالي العراق أيضا, قتل مسلحون جنديا كان في إجازة شمالي الموصل حسب مصدر عسكري.

ووقعت هجمات أخرى بأسلحة خفيفة شمال بغداد أسفرت عن مقتل عامل حدادة في ورشته قرب بعقوبة بمحافظة ديالى, وقتل آخر بالرصاص في سيارته قرب التاجي، وفي بغداد قتل مسلحون عامل بناء في حي العامل بالقسم الجنوبي من المدينة.

وكان 11 عراقيا قتلوا أمس في هجمات متفرقة, بينهم ثلاثة من عائلة واحدة بإطلاق نار في منطقة الشرقاط التابعة لمحافظة صلاح الدين شمال بغداد.

وقتل أمس كذلك المتحدث الرسمي باسم مظاهرات كركوك بنيان صبري العبيدي برصاص مسلحين مجهولين في حي الواسطي بوسط كركوك، وفقا للشرطة.

المصدر : وكالات