98 قتيلا وتقدم للحر بحلب ودمشق
آخر تحديث: 2013/3/1 الساعة 07:04 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/3/1 الساعة 07:04 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/19 هـ

98 قتيلا وتقدم للحر بحلب ودمشق

قالت لجان التنسيق المحلية إن 98 شخصا قتلوا أمس الخميس معظمهم في حلب ودمشق وريفها، فيما سيطر الجيش السوري الحر على الجامع الأموي الكبير في مدينة حلب بشمال سوريا بعد انسحاب القوات النظامية منه، كما أصبح على مسافة ثلاثمائة متر فقط من ساحة العباسيين وسط دمشق.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن من بين قتلى أمس 31 مدنيا و25 مقاتلا معارضا و26 جنديا نظاميا.

وفي ريف حلب، قتل خمسة أطفال وسيدتان جراء قصف بالطيران نفذه الجيش النظامي على بلدة دير الجمال، بحسب المرصد.

وأكد ناشطون استمرار الاشتباكات في مدرسة الشرطة ببلدة خان العسل في حلب، وفي حي الحويقة بدير الزور، وقالوا إن الطيران الحربي للنظام ألقى براميل متفجرة على بلدة دير جمال بريف حلب.

مقاتل من الجيش الحر أثناء معارك مع الجيش النظامي في أحد أحياء دمشق (رويترز)

تعذيب واشتباكات
وفي العاصمة دمشق، أكد المرصد أن 12 شخصا -بينهم أربعة من عائلة واحدة من سكان أحد الاحياء الجنوبية لدمشق- ماتوا تحت التعذيب بعد اعتقالهم لدى القوات النظامية.

وفي دمشق، أيضا دارت اشتباكات بين الثوار والقوات النظامية في حي برزة شمال المدينة، وفي شارع الثلاثين على أطراف مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين (جنوب المدينة)، بينما تتعرض أحياء جوبر (شرق) والقدم (جنوب) للقصف من القوات النظامية، بحسب المرصد.

وبث ناشطون صورا تظهر انتشار الثوار قرب ملعب العباسيين الدولي وهو أكبر ملاعب العاصمة، وقالوا إن الثوار أحكموا سيطرتهم على حي جوبر، وباتوا على مسافة قريبة جدا من أحياء باب توما والقصاع والقصور وسط دمشق، عقب وصول إمدادات من المقاتلين من ألوية أخرى في غوطة دمشق الشرقية.

كما بث الناشطون صورا تظهر استهداف الثوار بالصواريخ لما قالوا إنها نقطة عسكرية على جبل قاسيون يستخدمها النظام لقصف أحياء دمشق وريفِها.

وفي غضون ذلك، أعلن الجيش الحر أنه دمر رتلا لإمداد قوات النظام قرب قرية حيش بإدلب، وقال متحدث باسم الجيش الحر للجزيرة إن الرتل كان يشمل دبابات ومصفحات وعربات إمداد، وإن انفجارات متوالية شهدتها العربات في الرتل عقب استهدافها، حيث كانت تحمل أسلحة وذخائر.

تفجير مفخخة
وفي مدينة حمص بوسط البلاد، قتل شخص جراء تفجير سيارة مفخخة بالقرب من مسبح تشرين في حي عكرمة، بحسب المرصد. في حين اتهمت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) من وصفتهم بأنهم "إرهابيون" بتفجير السيارة قرب مجمع صحارى السياحي، مما تسبب في وقوع قتلى وأضرار مادية كبيرة.

مفخخة حي عكرمة في مدينة حمص خلفت قتيلا واحدا (الفرنسية)

وقالت شبكة شام إن اشتباكات عنيفة وقعت في محيط حي الخالدية بحمص، في حين تجدد القصف بالمدفعية الثقيلة على مدينتيْ تلبيسة والرستن.

وفي محافظة حماة، قصفت راجمات الصواريخ والمدفعية بلدات الريف الجنوبي، وكذلك الحال في أحياء درعا البلد ومعظم أحياء مدينة دير الزور.

ومن جهة أخرى، قال مصدر أمني عراقي إن الجيش الحر تمكن الليلة الماضية من السيطرة على معبر ربيعة الحدودي مع العراق.

وأضاف المصدر أن اشتباكات عنيفة تدور بين الجيش الحر وقوات النظام قرب منطقة اليعربية وقرية تل كوجر الحدوديتين مع العراق، بينما أخلت قوات الأمن العراقي القرى القريبة في الجانب العراقي لشدة الاشتباكات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات