بعض الجنود الذين وصلوا إلى موقع الحادث عند شاطئ ليدو في مقديشو (الجزيرة نت)
قاسم أحمد سهل-مقديشو

قتل شخصان وأصيب سبعة آخرون بجروح اليوم في تفجيرين استهدفا مطعما في العاصمة الصومالية مقديشو. ولم تتبن أي جهة حتى الآن المسؤولية عنهما.

ووقع الانفجاران في مطعم "إنديان أوشيان" المطل على شاطئ ليدو والذي يرتاده مسؤولون حكوميون والمغتربون الصوماليون العائدون من المهجر، ويرتاده معظم الزبائن في يوم الجمعة.

وقال شهود عيان إن رجلا يحمل حزاما ناسفا فجر نفسه داخل المطعم، وأعقب ذلك تفجير سيارة مفخخة كانت في موقف السيارات التابعة للمطعم، مما أسفر عن مقتل شخصين أحدهما منفذ الهجوم وإصابة سبعة آخرين بجروح متفاوتة.

وسارعت قوات الأمن الحكومية وقوات الاتحاد الأفريقي إلى موقع الحادث وأغلقت جميع الطرق المؤدية إليه، ومنعت السيارات والمارة من الاقتراب.

وزير الداخلية دعا أصحاب المطاعم
إلى تكثيف إجراءات الأمن
(الجزيرة نت)
وصرح المتحدث باسم الشرطة ورئيس المباحث الجنائية الجنرال عبد الله حسن بريسي بأن منفذ الهجوم تناول طعام الغداء في المطعم وتردد إلى دورة المياه قبل تفجير نفسه. وأضاف أن الرجل "كان يريد أن يوقع خسائر كبيرة في صفوف زبائن المطعم، لكن قضى وحده في التفجير الأول".

ووفق بريسي فإن التفجير الثاني نجم عن سيارة مفخخة كانت واقفة في موقف للسيارات قرب المطعم وأسفر عن إصابة سبعة أشخاص بينهم عناصر من الحرس والعاملين في المطعم، مشيرا إلى أنهم سيشرعون في تحقيق ملابسات الحادث الذي يعتبر الثاني الذي يستهدف المطاعم في تلك المنطقة بعد تفجير مشابه وقع هناك يوم 16 فبراير/شباط الماضي واستهدف مطعم ليدو للوجبات السريعة وأسفر عن مقتل شخصين وإصابة عدد آخر من رواد المطعم.
 
من جهته حث وزير الداخلية والأمن القومي عبد الكريم حسين جوليد الذي وصل إلى موقع الحادث أصحاب المطاعم والفنادق على تشديد الإجراءات الأمنية والقيام بتفتيش دقيق للسيارات والزبائن.

ونبه جوليد إلى أن منفذ هجوم اليوم "دخل المطعم وهو يحمل حقيبة دون أن يخضع لتفتيش دقيق، وأعد المواد المتفجرة في دورة مياه المطعم، مما يدل على التقصير في عملية التفتيش لحرس المطعم".

المصدر : الجزيرة