المظاهرات مستمرة للشهر الثالث على التوالي (الجزيرة)
شهدت مدن الرمادي والفلوجة والموصل وسامراء ومدن أخرى اليوم مظاهرات ضد سياسة حكومة نوري المالكي في جمعة جديدة شعارها "العراق خيارنا"، في الشهر الثالث من الاحتجاجات، في حين تم فرض إجراءات أمنية مكثفة في أنحاء بغداد لمنع خروج مظاهرات.
 
وقال مراسل الجزيرة في العاصمة العراقية وليد إبراهيم إن أعدادا كبيرة من الجنود العراقيين المدججين بالسلاح حاصروا العديد من الأحياء الكبيرة في بغداد ومنعوا دخول أي أشخاص من خارج هذه الأحياء، لتأدية صلاة الجمعة الموحدة في مساجدها.
 
صلاة موحدة في الرمادي (الجزيرة)
وأضاف، أن حي الأعظمية في بغداد تعرض بشكل خاص لحصار مشدد، لمنع أهالي بغداد من تأدية الصلاة في مسجد أبي حنيفة النعمان، كما حدث الشيء ذاته في أحياء أخرى من بينها حي العامرية في غربي العاصمة.
 
ومن جانبه قال مراسل الجزيرة في الرمادي مركز محافظة الأنبار غربي العراق، إن حشودا ضخمة خرجت في إطار جمعة جديدة تشهد منذ نحو ثلاثة أشهر صلاة موحدة، فضلا عن اعتصام دائم لم ينقطع منذ ذلك الحين.
 
وشهدت مدن الموصل مركز محافظة نينوى (شمال)، وسامراء في محافظة صلاح الدين (وسط)، مظاهرات مماثلة، تطالب جميعها بالإصلاح السياسي ووقف الممارسات الطائفية للحكومة وإطلاق سراح المعتقلين الذين يقدر عددهم بعشرات الآلاف، ولا سيما النساء منهم، وكذلك مطالب أخرى من بينها إصدار عفو عام، وإلغاء المادة 4 إرهاب التي يتهمون الحكومة باستغلالها لتنفيذ اعتقالات على أساس طائفي.

وقد أعلنت الحكومة العراقية أنها أطلقت سراح 160 سجينا جديدا بينهم 13 امرأة في ما وصفتها ببادرة حسن نية لتهدئة الاحتجاجات على سياسات رئيس الوزراء.
وأفادت اللجنة الوزارية المكلفة بمراجعة ملفات السجناء بأن عدد المفرج عنهم منذ بداية السنة بلغ أربعة آلاف شخص.

وقال مراسل الجزيرة إن المتظاهرين وجدوا أن هذا الإجراء غير كاف، لأن هذا العدد لا يمثل شيئا قياسا للعدد الكبير من المعتقلين وكثير منهم ما زالوا لم يخضعوا للمحاكمة.
 
ومن جانبه قال الناطق الرسمي باسم المدرسة الخالصية في مدينة الكاظمية بالعاصمة بغداد، علي الجبوري إن المظاهرات الجماهيرية في العراق ليس لها أي بعد سياسي أو ممول من الخارج ولا توجد فيها شعارات طائفية.

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي قال الخميس في كربلاء إن على جميع العراقيين ترك ما أسماه الأجندات الأجنبية لأنها لا تريد الخير للبلاد. وكان يلمح -على الأرجح- إلى الاحتجاجات والاعتصامات القائمة في عدد من المحافظات، بعدما قال في السابق إن أجندات أجنبية تحرك المتظاهرين. 

المصدر : وكالات