أعمال الإنقاذ ما زالت قائمة للبحث عن المفقودين في نهر دجلة (الفرنسية)

ارتفعت حصيلة ضحايا غرق المطعم العائم على نهر دجلة بالعاصمة العراقية بغداد منذ أمس الخميس إلى ثمانية قتلى، بينهم امرأتان، بينما لا يزال آخرون في عداد المفقودين.

وقال مصدر بوزارة الداخلية اليوم الجمعة إن عدد الضحايا الذين قتلوا إثر غرق المطعم العائم ارتفع إلى ثمانية أشخاص، بينهم امرأتان، حيث كانت الحصيلة الأولية أمس تقتصر على خمسة قضوا في الحادث.

ويبقى تسعة ركاب آخرين في عداد المفقودين، بينما تتواصل عملية البحث وانتشال الجثث.

ورجح المصدر بوزارة الداخلية أن يكون سبب الغرق هو ارتفاع عدد الركاب مقارنة بقدرة استيعاب العبارة، بينما لم يتضح بعد ما إذا كانت إجراءات السلامة متوفرة في هذا المطعم.

وكانت العبارة التي تضم مطعما قد غرقت أمس وعلى متنها 150 شخصا، وأكد عضو مجلس محافظة بغداد محمد جاسم الربيعي أن جميع الضحايا والمفقودين عراقيون.

وأضاف أن المطعم العائم كان يستضيف لحظة غرقه حفلة لشركة أميركية، وأن معظم المدعوين كانوا عراقيين إلى جانب بعض الضيوف من دول عربية.

والعبارة تابعة للنادي اللبناني العائلي في شارع المسبح بمنطقة الكرادة وسط بغداد، وسبق أن استضافت مؤتمرات ومناسبات حكومية رسمية.

المصدر : الفرنسية