جندي مصري فوق آلية عسكرية قرب بوابة القصر الرئاسي (الأوروبية)

سيطرت قوات الامن المصرية على محيط قصر الرئاسة في القاهرة بعد مواجهات ومناوشات دارت الجمعة، مع متظاهرين ألقوا بالحجارة وزجاجات المولوتوف الحارقة والألعاب النارية على القصر، وأزالوا الأسلاك الشائكة المحيطة ببواباته.

واستخدمت قوات الأمن المياه المضغوطة وقنابل الغاز لتفريق المتظاهرين، وعززت تواجدها بالمنطقة والشوارع المؤدية إلى القصر الرئاسي مدعومة بآليات مدرعة. وتقدمت عربات الشرطة باتجاه المتظاهرين ونجحت في إبعادهم إلى الشارع الرئيسي القريب من القصر.

وأفادت وزارة الصحة المصرية بوقوع 126 حالة إصابة خلال الاشتباكات التي شهدتها عدة محافظات مصرية بين قوات الأمن ومتظاهرين في الجمعة التي أطلق عليها "الكرامة" دعت لها قوى سياسية معارضة على رأسها جبهة الإنقاذ الوطني، احتجاجا على استخدام العنف ضد المتظاهرين، وللمطالبة بإقالة الحكومة وإجراء تعديلات على بعض مواد الدستور الذي تم إقراره في ديسمبر/كانون الأول الماضي عبر استفتاء شعبي.

وقطع عدد من أعضاء حركة تُطلق على نفسها اسم "بلاك بلوك" حركة مترو الأنفاق في القاهرة حيث تظاهروا فوق القضبان بمحطة مترو السادات أسفل ميدان التحرير مطالبين بإسقاط النظام، بينما غاب الأمن عن المشهد حيث تعطلت حركة القطارات ونشبت مشادات بين ركاب المترو وأعضاء الحركة الذين يرتدون الزي الأسود والأقنعة السوداء.

عناصر من حركة بلاك بلوك
عطلت حركة مترو الأنفاق بالقاهرة (رويترز)

اشتباكات
وفي طنطا عاصمة محافظة الغربية، أصيب عشرات في مواجهات بين قوى الأمن ومتظاهرين حاولوا اقتحام مبنى المحافظة ومقر مديرية الأمن، واستخدمت قوات الأمن قنابل الغاز المدمع لتفريق المتظاهرين، ودارت مواجهات في الشارع الرئيسي أمام الديوان العام للمحافظة.

كما تجمهر عشرات المحتجين حول مقر مجلس مدينة كفر الزيات بمحافظة الغربية في محاولة لاقتحامه، واستخدمت قوات الأمن الغاز المدمع لتفريقهم.

وفي المنوفية، اقتحم محتجون مبنى مجلس مدينة شبين الكوم عاصمة المحافظة وحطموا أبوابه وعددا من النوافذ، في حين رشق مجهولون المبنى بزجاجات مولوتوف حارقة، وطوقت مديرية الأمن المبنى وعزَّزت التواجد الأمني حوله بآليات خفيفة.

وفي الإسكندرية قال الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة الدكتور أحمد عمر إن 16 مصابا تم نقل 14 منهم إلى المستشفى الأميري والآخرين إلى مستشفى الحَضرة، لا يزالون يتلقون العلاج.

ووقعت الإصابات خلال مواجهات مع قوات الأمن بعد قيام متظاهرين برشق قسم سيدي جابر في الإسكندرية بالحجارة، وردت قوات الأمن بإطلاق الغاز المدمع. وشهدت محافظة كفر الشيخ (شمال) مناوشات بين عناصر الأمن ومئات من المحتجين الذين حاولوا اقتحام مبنى المحافظة.

وهاجم محتجون على حكم الرئيس محمد مرسي مقار حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين، وأخرى حكومية في عدة مدن مصرية. وهاجم عدد من المحتجين مقر حزب الحرية والعدالة في حي محرم بك بالإسكندرية، حيث انتزعوا لافتة المقر وأضرموا النار فيها.

كما هاجم محتجون آخرون مقرين للحزب في شارع شكري القوتلي، وشارع البحر بمدينة المحلة الكبرى (بمحافظة الغربية)، واشتبكوا مع عناصر الأمن التي أطلقت الغاز المدمع للحيلولة دون اقتحامهم مقر الحزب.

وندد رئيس الوزراء هشام قنديل في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية بأعمال العنف، واصفا إياها بأنها غير المبررة، ومؤكدا أنها تضر باستقرار البلاد وتعرقل مصالح المواطنين.

المصدر : الجزيرة + وكالات