حزب الله ينفي صلته بتفجير بلغاريا
آخر تحديث: 2013/2/6 الساعة 21:23 (مكة المكرمة) الموافق 1434/3/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/2/6 الساعة 21:23 (مكة المكرمة) الموافق 1434/3/26 هـ

حزب الله ينفي صلته بتفجير بلغاريا

الشيخ نعيم قاسم: الاتهامات لن تثني الحزب عن مواصله دوره المقاوم (الفرنسية-أرشيف)
نفى حزب الله اللبناني ضلوعه في تفجير ببلغاريا العام الماضي أدى إلى مقتل ستة أشخاص بينهم خمسة إسرائيليين، بعد اتهام صوفيا له الثلاثاء بتنفيذ العملية. يأتي ذلك بينما أعلن الاتحاد الأوروبي أن إدراح الحزب في قائمة المنظمات الإرهابية، ليس الخيار الوحيد.
 
ووصف الشيخ نعيم قاسم نائب الأمين العام لحزب الله الاتهامات البلغارية بأنها تأتي في إطار حملة تحريض على الحزب، وتستهدف إنهاءه إعلاميا وسياسيا بعد فشل إسقاطه عسكريا.
 
وأضاف أن "كل هذه الاتهامات لا تقدم ولا تؤخر ولا تغير الحقائق، ولن تثني الحزب عن موقفه الشعبي والعملي المقاوم الذي يحمي لبنان ويحمي مستقبل أجيالنا".
 
وزاد أن حزب الله لن يخضع للضغوط و"لن نبدل أولوياتنا ولن ننجر إلى فتنة، بل سنبقى موجهين بوصلتنا باتجاه إسرائيل ومشروعها".
 
إجراءات أوروبية
من جهتها أعلنت متحدثة باسم الاتحاد الأوروبي الأربعاء أن إدراج حزب الله على قائمة المنظمات الإرهابية هو أحد الخيارات التي يدرسها الاتحاد بعد تحميله المسؤولية عن الهجوم.
 
تفجير بورغاس أدى إلى مقتل خمسة إسرائيليين وجرح العشرات (الأوروبية-أرشيف)
وقالت مايا كوسيانسيتش المتحدثة باسم منسقة السياسة الخارجية بالاتحاد كاثرين آشتون إن التكتل يمكن أن يتخذ إجراءات أخرى عبر آليات مختلفة، بينها الشرطة الأوروبية (يوروبول) والجهاز القضائي الأوروبي (يوروجاست)، إضافة إلى إجراءات قضائية وسياسية ودبلوماسية أخرى.

وكانت الحكومة البلغارية قد اتهمت الثلاثاء حزب الله بالتورط في الهجوم، وأكد وزير الداخلية أن شخصين مرتبطين بحزب الله اللبناني ضالعان في تفجير حافلة بقنبلة في مطار مدينة بورغاس البلغارية يوم 18 يوليو/تموز الماضي.

وأشار الوزير إلى أن السلطات تمكنت من تحديد اثنين من ثلاثة مشتبه بهم، وهما يحملان جوازيْ سفر أسترالياً وكنديا، ولكنهما يقيمان في لبنان منذ عام 2006، مرجحا انتماءهما إلى حزب الله.

وهذه هي المرة الأولى التي تسمي فيها بلغاريا علنا اسم منظمة بشأن قضية التفجير الذي أدى إلى مقتل خمسة سياح إسرائيليين وسائق الحافلة البلغاري ومنفذ التفجير، إضافة إلى إصابة نحو ثلاثين آخرين.

دعوات للتحرك
وفور الإعلان البلغاري دعت إسرائيل والولايات المتحدة أوروبا إلى اتخاذ إجراء ضد حزب الله بشأن الهجوم في الدولة الشرقية العضو بالاتحاد الأوروبي. 

وفي لبنان أعلن رئيس الوزراء نجيب ميقاتي استعداد حكومته للتعاون مع بلغاريا لكشف ملابسات التفجير، وأكد بيان صادر عن مكتبه الإعلامي "إدانة لبنان ورفضه لأي عمل أو اعتداء يستهدف أي دولة عربية أو أجنبية"، مشيرا إلى استعداد حكومته للتعاون مع الدولة البلغارية "لجلاء ملابسات هذا الأمر إحقاقا للحق وصونا للعدالة".

المصدر : وكالات