الأزهر يستقبل أحمدي نجاد الثلاثاء
آخر تحديث: 2013/2/4 الساعة 22:50 (مكة المكرمة) الموافق 1434/3/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/2/4 الساعة 22:50 (مكة المكرمة) الموافق 1434/3/24 هـ

الأزهر يستقبل أحمدي نجاد الثلاثاء

شيخ الأزهر يستقبل  وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي الشهر الماضي (الفرنسية)

يلتقي الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الثلاثاء، خلال زيارة هي الأولى من نوعها لرئيس إيراني لمصر منذ الثورة الإسلامية، شيخ الأزهر أحمد الطيب وذلك بعد أقل من شهر من لقاء الأخير وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي بالقاهرة ومطالبته بضمان حقوق كاملة لأهل السنة في إيران وبضرورة قيام المرجعيات الشيعية هناك بإصدار فتاوى تحرم سب الصحابة رضوان الله عليهم.

وقال المكتب الإعلامي للأزهر إن الشيخ أحمد الطيب سيجتمع مع نجاد الذي يحل بالقاهرة لحضور القمة الإسلامية التي ستبدأ أشغالها الأربعاء المقبل، في مشيخة الأزهر.

ورغم زيارة أحمدي نجاد فلا يتوقع مراقبون أن يتم استئناف العلاقات الكاملة بين الدولتين على ضوء معارضة القاهرة لموقف طهران المؤيد للرئيس السوري بشار الأسد ورغبة القاهرة في عدم الإضرار بعلاقاتها مع واشنطن والغرب.

وكان شيخ الأزهر قد استقبل في 10 يناير/كانون الثاني الماضي وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي بالقاهرة وطالبه بضمان حقوق كاملة لأهل السنة في إيران.

وأكد الطيب لصالحي أنه يتلقى تقارير وأخبارا متواترة تصل أحيانا إلى حد الاستغاثة من قطاع كبير من أهل السنة والجماعة بإيران تؤكد فقدهم لبعض حقوقهم الأساسية كمواطنين لهم الحق في ممارسة ثقافتهم وتقاليدهم وفقههم الخاص طبقا للحقوق المقررة للأقليات بالشريعة الإسلامية وسائر القوانين الدولية.

وأكد الطيب أن صدور فتاوى تتضمن تحريما صريحا وحاسما لسبّ الصحابة، وخصوصا الخلفاء الراشدين الثلاثة وأم المؤمنين السيدة عائشة والإمام البخاري رضي الله عنهم، بات أمرا ضروريا لتفادي آثار "بالغة السوء" على وحدة المسلمين، مؤكدا أن مشيخة الأزهر كررت هذه المطالبة لعدد من رموز وعلماء الشيعة الذين زاروا الأزهر خلال العامين الماضيين دون أن تتلقى ما يفيد الاستجابة لهذه المطالبات.

المصدر : وكالات

التعليقات