قال ناشطون في سوريا إن 115 قتيلا سقطوا أمس الاثنين في سوريا، معظمهم في دمشق وريفها وإدلب وحلب. وفي تطورات أخرى، أعلن مئات العسكريين انشقاقهم عن نظام الرئيس بشار الأسد، فيما تمكن الثوار من إسقاط طائرتين حربيتين ومروحية.
 
وأفاد ناشطون بأن انفجارا قويا سمع دويه قبيل منتصف الليل في العاصمة دمشق، وأوضح الناشطون أن الانفجار وقع في منطقة العباسيين ويرجح أن يكون ناجما عن سيارة مفخخة داخل موقع للدبابات بالقرب من كراجات العباسيين. وأعقب الانفجار تبادلٌ لإطلاق النار في عدد من المناطق.
 
وفي وقت سابق من يوم أمس الاثنين، قصفت قوات النظام السوري أحياء في العاصمة دمشق وحمص ودرعا، بالتزامن مع اشتباكات في محيط الطريق السريع الجنوبي للعاصمة.
 
وأوقع قصف نفذته طائرات الميغ التابعة للقوات النظامية بمحافظة إدلب السورية قتلى وجرحى في بلدة بَليُون بجبل الزاوية. ويقول أهالي البلدة إن القصف أدى إلى وفاة عائلة بأكملها نزحت من بلدة مجاورة. وقد حاول الناشطون والأهالي انتشال الجثث وإخراج من تبقى من الأحياء من تحت الأنقاض.
 

آثار القصف الذي تعرضت له مدينة حرستا من طرف القوات النظامية (رويترز)

انشقاق المئات
من جهة أخرى، أعلن أكثر من 300 عسكري سوري انشقاقهم في دمشق وريفها. وتعهد قادة ميدانيون في الجيش الحر بتأمين إيصالهم إلى ذويهم في محافظات حماة وإدلب وحلب. وقال عدد من المنشقين إن بعض الألوية انشق أكثر من ثلثيها.

في غضون ذلك، قالت شبكة شام إن الجيش النظامي قصف براجمات الصواريخ الحجر الأسود في دمشق ومخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب العاصمة.

وفي ريف دمشق كثفت طائرات النظام غاراتها على الغوطة الشرقية، وقصفت مناطق دوما وسقبا وبيت سوا والأشعري، وأوقعت عددا من القتلى والجرحى.

كما استهدف الطيران الحربي للنظام مناطق سكنية في دوما، والمخبز الآلي الأكبر في الريف الدمشقي.

وفي ريف حمص بوسط سوريا، قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة وبالطائرات مدينتيْ القصير والرستن.

وقالت شبكة شام إن قوات النظام المتمركزة عند كلية الهندسة وقرية جبورين قصفت بالمدفعية الثقيلة وبالطائرات مدينة تلبيسة والغنطو في ريف حمص أيضا.

وجنوبا، أفاد المركز الإعلامي السوري بأن قوات النظام شنت غارات جوية على مدينة داعل في ريف درعا، كما قصفت أحياء في درعا نفسها.

وطال القصف أيضا أحياء في دير الزور شرق سوريا، وأفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان بمقتل خمسين شخصا اليوم، معظمهم في إدلب ودمشق وريفها.

إسقاط طائرتين ومروحية
في هذه الأثناء، تمكن الثوار من إسقاط طائرتين حربيتين ومروحية في ريف حلب. وفي بعض تفاصيل تلك العمليات قال الجيش السوري الحر إنه أسقط طائرة حربية في محيط بلدة خان العسل بريف حلب شمال سوريا.

كما أعلن إسقاط مروحية قرب مطار منغ العسكري في ريف إدلب أيضا، وبث الناشطون صوراً تظهر لحظة تهاوي الطائرة وتحطمها، وقالوا إن جميع من كانوا فيها لقوا حتفهم.

وفي وقت سابق أمس الاثنين، أعلنت الهيئة العامة للثورة إطلاق صاروخ سكود من اللواء 18 في الناصرية قرب مدينة يبرود باتجاه الشمال.

المصدر : الجزيرة + وكالات