مقتل العشرات وإسقاط مروحية بحلب
آخر تحديث: 2013/2/23 الساعة 17:28 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/2/23 الساعة 17:28 (مكة المكرمة) الموافق 1434/4/13 هـ

مقتل العشرات وإسقاط مروحية بحلب

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن 49 شخصا قتلوا السبت بنيران قوات النظام معظمهم في دمشق وريفها وحلب. ومع تواصل المعارك بدير الزور وحماة وريف دمشق، تمكن الجيش السوري الحر من إسقاط مروحية بحلب، وذلك غداة إطلاق ثلاثة صواريخ يعتقد أنها من طراز سكود على مناطق سكنية في المدينة ومقتل العشرات.

وذكر مركز حلب الإعلامي أن الثوار نجحوا في إسقاط طائرة مروحية عند محاولة هبوطها في أكاديمية الأسد بحي حلب الجديدة، ويعد الحي أحد أهم النقاط العسكرية التابعة لقوات النظام التي يتمركز فيها بقوة.

وفي الأثناء، تتواصل الاشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام في محيط مطاري حلب الدولي والنيرب العسكري، وكذلك في محيط حي السبع بحرات وسط حلب.

وقال ناشطون إن الجيش الحر استهدف بقذائف الهاون الفوج "175 مدفعية" التابع لقوات النظام والمتمركز في مدينة إزرع بريف إدلب. كما أظهرت صور بثت على الإنترنت جانبا من الاشتباكات والقصف المتبادل بين الثوار وقوات النظام في كفر نبودة بريف حماة.

وشهدت مدينة دير الزور اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام بالقرب من مبنى البريد، وأفاد ناشطون بأن الثوار أعلنوا سيطرتهم على كتيبة عسكرية وأخرى للدفاع الجوي، كما أحكموا سيطرتهم  أمس على كتيبتي الهجانة والرحبة العسكريتين والعيادات الشاملة والصالة الرياضية، وعلى مقر الكُبر العسكري، واستحوذوا على صاروخ سكود.

وقالت شبكة سوريا مباشر إن قوات النظام أرسلت مزيدا من التعزيزات العسكرية إلى المدخل الشرقي لمدينة داريا بريف دمشق، حيث تدور اشتباكات عنيفة مع الثوار منذ أكثر من مائة يوم.

وأكد ناشطون أن معارك وقعت اليوم على طريق مطار دمشق الدولي، كما تجددت الاشتباكات في مدينة داعل بريف درعا.

القصف يدمر عشرات المنازل بحلب (الجزيرة)

قصف ومداهمات
من جهة ثانية، وثقت شبكة شام تنفيذ قوات الأمن حملة دهم للمنازل واعتقالات في حيي ركن الدين والصالحية بدمشق، وسط انتشار أمني كثيف في المناطق المحيطة، وقال ناشطون إن الجيش النظامي قصف حيي جوبر والقابون.

وقال ناشطون إن الأستاذ في كلية الزراعة بجامعة دمشق آراس ملا علي (58 عاما) توفي بعد استهدافه بشكل مباشر بالقرب من منزله في حي مساكن برزة من قبل قناصة تابعين لقوات النظام.

وفي ريف حمص، تجدد القصف بالمدفعية الثقيلة على مدينة تلبيسة وبلدة الغنطو، كما تعاني العديد من الأحياء القديمة بمدينة حمص من الحصار.

وجدد جيش النظام قصفه على بلدات تسيل واليادودة والكتيبة بريف درعا، كما قصفت دباباته أحياء درعا البلد وسط إطلاق نار كثيف.

وأفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن مدينة حماة ومناطق في ريفها شهدت صباح اليوم حملة دهم واقتحام من قبل قوات النظام لحي طريق حماة حلب، بينما قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة قرية جنان بريف حماة.

وشهد أمس مجزرة بحلب إثر سقوط ثلاثة صواريخ يعتقد أنها من طراز سكود على أحياء سكنية. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 29 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب 150، لكن ناشطين في حلب قالوا إن الضحايا يزيدون على مائة قتيل.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن ما لا يقل عن سبعين ألف شخص لقوا حتفهم في سوريا منذ بدء الاحتجاجات ضد حكم الرئيس بشار الأسد في مارس/آذار 2011.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات