السعودية اشترت أغلبية الأسلحة لاستخدامها بشكل رئيسي في نظام أمن الحدود (رويترز-أرشيف)

قالت صحيفة ألمانية الجمعة إن مبيعات الأسلحة الألمانية إلى دول الخليج العربي بلغت 1.42 مليار يورو (1.87 مليار دولار) في عام 2012، وهو ما يزيد على ضعف قيمة المبيعات في عام 2011.

ونقلت صحيفة "سود دويتشه تسايتونغ" عن وزارة الاقتصاد أن الأسلحة بيعت إلى دول مجلس التعاون الخليجي الست، واشترت السعودية أغلبية الأسلحة من أجل استخدامها بشكل رئيسي في نظام أمن الحدود.

وكشفت الوزارة عن تلك البيانات بناء على طلب الحزب اليساري الذي يسيطر على 75 مقعدا من مقاعد مجلس النواب الاتحادي (البوندستاغ) البالغ عدد مقاعده 620 مقعدا.

وبرغم الانتقادات اللاذعة من جانب المعارضة، ترغب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في الحفاظ على مبيعات الأسلحة في المستقبل، وتنظر إدارتها إلى السعودية باعتبارها "عنصر استقرار" في المنطقة، بحسب ما ذكره متحدث باسم ميركل في ديسمبر/كانون الأول.

وفي عام 2011 بلغ إجمالي مبيعات الأسلحة إلى المنطقة 750 مليون يورو. وتضم دول مجلس التعاون الخليجي بجانب السعودية كلا من البحرين والكويت وعمان وقطر والإمارات العربية المتحدة.

المصدر : الألمانية