فيصل القاسم خصص العديد من حلقات برنامجه لعكس ما يدور في سوريا (الجزيرة)
أصدرت وزارة المالية السورية قرارا يقضي بالحجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة للزميل فيصل القاسم معد ومقدم برنامج الاتجاه المعاكس بقناة الجزيرة، وفق ما نقلته صحيفة الثورة السورية المحسوبة على النظام.

ونقلت الصحيفة عن الوزارة اتهامها القاسم بالتآمر على الدولة وإثارة الحرب الأهلية.

كما جاء في الاتهامات أن القاسم استخدم مزرعته لتصنيع العبوات الناسفة وإيواء وتمويل من وصفها القرار بالمجموعات الإرهابية.

يذكر أن برنامج الاتجاه المعاكس خصص العديد من حلقاته للأزمة في سوريا، التي تشهد ثورة منذ نحو عامين تطالب بإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد وقتل فيها عشرات الآلاف، استضاف خلالها شخصيات مؤيدة ومعارضة للنظام السوري.

واستُهدف عدد من طواقم الجزيرة من قبل النظام السوري منذ اندلاع الاحتجاجات آخرهم الزميل المراسل محمد المسالمة (الحوراني) الذي قتل برصاص قناص في درعا الشهر الماضي، وأكدت الجزيرة أن استهداف طواقمها لن يثنيها عن خطها التحريري الذي انتهجته منذ انطلاقتها قبل 16 عاما في سبيل نقل الحقيقة.

وكانت قنوات التلفزة السورية قد انتقدت بشدة أسلوب تغطية عدد من المحطات الفضائية -ومنها الجزيرة- للأحداث التي تدور في عدد من المدن السورية، معتبرة هذا التوجه تحريضياً ويقود إلى إشعال فتنة طائفية في البلاد.

المصدر : الجزيرة