جامعة الخرطوم شهدت احتجاجات العام الماضي نددت بالسياسات التقشفية للحكومة (الفرنسية-أرشيف)

أطلقت الشرطة السودانية الغاز المدمع بجامعة الخرطوم بعد اقتحام طلاب موالين للحكومة مبنى لسكن الطلاب، ردا على مظاهرة لأنصار المعارضة على ما يبدو في ثاني يوم من الاضطرابات بالجامعة.

ونقلت وكالة رويترز عن شاهد عيان أنه شاهد طلابا يجرون مذعورين من حرم الجامعة الواقعة في قلب العاصمة إثر اندلاع حريق هائل، وقال عدد من الطلاب إن أنصار حزب المؤتمر الوطني الذي يتزعمه الرئيس عمر البشير اقتحموا مبنى لإقامة الطلاب وأضرموا النار فيه.

وقال شاهد طلب عدم نشر اسمه للوكالة إن طلابا من حزب المؤتمر الوطني وأشخاصا آخرين يدعمون الحكومة اقتحموا المبنى وأضرموا النار في حجرات ناشطين مناوئين، وامتد الحريق بسرعة للمجمع بكامله.

وأطلقت الشرطة السودانية الغاز المدمع، وطوق عشرات من عناصرها الجامعة بحسب الشهود.

وأعرب ناشطون وشهود عن اعتقادهم أن اقتحام المبنى جاء ردا على احتجاج وقع يوم الخميس عندما تظاهر طلاب معارضون ضد الحكومة في حفل تخرج حضره الحاج آدم يوسف نائب الرئيس السوداني، ولم يتسن الاتصال بالشرطة السودانية للتعليق.

وتفادى السودان ثورات الربيع العربي التي أطاحت بحكام مصر وليبيا وتونس السابقين، وشهدت العاصمة الخرطوم ومدن أخرى مظاهرات محدودة العام الماضي فرقتها الشرطة احتجاجا على السياسات التقشفية التي أعلنتها الحكومة لمواجهة الأزمة الاقتصادية بعد فقد البلاد كميات ضخمة من العملات الصعبة إثر انفصال جنوب السودان عام 2011 مستأثرا بثلاثة أرباع إنتاج البلاد النفطي.

المصدر : رويترز