أعضاء مجلس الشورى السعودي الـ150 بينهم 30 امرأة أدوا اليوم اليمين أمام الملك عبد الله (الفرنسية)

أدت أول نساء ينلن عضوية مجلس الشورى السعودي اليمين أمام الملك عبد الله بن عبد العزيز اليوم الثلاثاء، في خطوة قد تثير استياء علماء دين محافظين في المملكة.

وقال العاهل السعودي وهو يخاطب العضوات الجدد "مكانكن في مجلس الشورى ليس تشريفا بل تكليفا وتمثيلا لشرائح المجتمع السعودي". وأضاف "التطور الذي نسعى إليه جميعا يقوم على التدرج بعيدا عن أي مؤثرات".

ودعا إلى تفعيل أعمال المجلس "بعقلانية لا تندفع إلى العجلة التي تحمل في طياتها ضجيجا بلا نتيجة" كما طالب الأعضاء "بتحكيم العقل بمواجهة أي مسألة تعرض عليهم".

ومعظم المعينات في المجلس وبينهن أميرتان من الجامعيات أو ناشطات المجتمع المدني. ومن هؤلاء بالخصوص ثريا عبيد التي كانت تولت منصب أمين عام مساعد في الأمم المتحدة.

وأدى أعضاء مجلس الشورى السعودي الـ150 بينهم 30 امرأة اليمين أمام الملك عبد الله بن عبد العزيز اليوم في احتفال جماعي في قصره بالرياض.

الملك عبد الله: التطور الذي نسعى إليه جميعا يقوم على التدرج بعيدا عن أي مؤثرات (الفرنسية)

وتشكل النساء خمس أعضاء مجلس الشورى الجديد، وهو مجلس معين يقدم المشورة بشأن القوانين الجديدة ولا يملك سلطة التشريع.

وكان الملك قرر في 11 الشهر الماضي تعيين 30 امرأة في مجلس الشورى في بادرة هي الأولى في السعودية.

ويعيد مجلس الشورى تنظيم بعض أجزاء قاعته لضمان الفصل التام بين الأعضاء الرجال والنساء.

وكان الملك عبد الله قال في العام 2011 إن المرأة سيكون لها أيضا الحق في التصويت والتنافس في الانتخابات البلدية القادمة.

وتظاهر العشرات من رجال الدين المحافظين أمام القصر الملكي في يناير/كانون الثاني احتجاجا على قرار تعيين نساء في مجلس الشورى.

ويحظر على النساء في السعودية قيادة السيارات ويتعين عليهن الحصول على موافقة ولاة أمورهن الذكور على العمل أو السفر للخارج.

المصدر : وكالات