موقف ميقاتي جاء بعد استدعاء القائم بأعمال سفارة لبنان في البحرين لتبليغه احتجاج المنامة (رويترز)
أكّد رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، أن بلاده تحترم سيادة البحرين على أراضيها وقرارات قيادتها، واعتبر التصريحات التي أدلى بها النائب ميشال عون حول الأحداث في البحرين تعبّر عن آراء شخصية لا تمثّل وجهة نظر حكومته.

وقال مصدر رسمي لبناني، إن ميقاتي أجرى مساء أمس الأحد اتصالا هاتفياً بنظيره البحريني الشيخ خليفة بن سلمان، عبّر خلاله عن احترام لبنان لسيادة البحرين على أراضيها وقرارات قيادتها وعدم التدخّل في شؤونها الداخلية، واعتبر أن بعض المواقف التي صدرت عن قيادات لبنانية تعبّر عن آراء شخصية ولا تمثل وجهة نظر الحكومة اللبنانية. وتم خلال الاتصال الاتفاق على زيارة قريبة لميقاتي إلى البحرين.

وكان زعيم التيّار الوطني الحر في لبنان النائب ميشال عون، قال في تصريح لقناة العالم الإيرانية الأربعاء الماضي، "إنه من المؤسف قيام ثورة سلمية في البحرين لمدة ثلاث سنوات، وتحمّلها كل التضحيات والظلم من دون أن يكون لها الصدى الكافي في جميع أنحاء العالم".

وأشار عون إلى أن العالم يبدو أنه لا يتطلّع إلى المبادئ الإنسانية وإلى المبادئ الحقوقية، "ربما لأنه ليس هناك مصالح كبيرة لهذا العالم في البحرين لذلك يهملون القضية، ولربما أيضاً حجم السكان في البحرين يعتبرونه كمية مهملة، لأننا ما زلنا نعيش في عالم يحب الحجم ويحب المصلحة لا عالم يحترم المبادئ".

واستدعت وزارة الخارجية البحرينية يوم الجمعة الماضي، القائم بأعمال السفارة اللبنانية بالمنامة إبراهيم عسّاف، ووجّهت إليه احتجاجاً رسميّاً، وأدانت تصريحات عون التي اعتبرتها تدخّلاً في شؤون البحرين الداخلية، مطالبة الحكومة اللبنانية باتخاذ الإجراءات الفورية في مثل هذه الظروف.

المصدر : يو بي آي