قال مراسل الجزيرة في ليبيا نقلا عن مصادر أمنية في بنغازي، إن منفذ عملية اغتيال الزميل الشهيد علي حسن الجابر في مارس/آذار 2011 خلال أحداث الثورة الليبية، قد اعتقل.

وأضاف المراسل أن الشخص الذي اعتقلته الأجهزة الأمنية كلفه نظام العقيد معمر القذافي باستهداف فريق الجزيرة الذي كان يغطي أحداث الثورة في ذلك الوقت, وهو نفسه من أطلق النار على الجابر.

ووقع حادث الاغتيال يوم 12 مارس/آذار 2011 في منطقة الهواري جنوب غربي بنغازي، بينما كان فريق الجزيرة بصدد القيام بمهمة صحفية.

ووفقا للمصادر الأمنية ذاتها, أدلى المتهم باعترافات مفصلة عن التخطيط للهجوم الذي وقع في وقت كان الثوار يواجهون فيه هجمات تشنها القوات الموالية للقذافي على المدن والبلدات الشرقية.

وتعرضت السيارة التي كان فيها الراحل علي حسن الجابر -وهو مواطن قطري- وأفراد آخرون من طاقم الجزيرة، لإطلاق نار كثيف خارج مدينة بنغازي. وكان من ضمن الطاقم مراسل الجزيرة ناصر الهدار الذي أصيب بجروح.

كما كان ضمن الفريق مراسل الجزيرة في بنغازي بيبه ولد امهادي الذي كان إلى جوار الجابر في السيارة المستهدفة, وأكد حينها أن الشهيد أصيب بثلاث رصاصات أودت بحياته حيث فشلت جهود إسعافه.

وعمل الشهيد علي حسن محمد يوسف الجابر المولود عام 1955, رئيسا لقسم التصوير في قناة الجزيرة.

المصدر : الجزيرة