إدانات لمهاجمة معسكر ليبرتي بالعراق
آخر تحديث: 2013/2/10 الساعة 09:21 (مكة المكرمة) الموافق 1434/3/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/2/10 الساعة 09:21 (مكة المكرمة) الموافق 1434/3/30 هـ

إدانات لمهاجمة معسكر ليبرتي بالعراق

"مجاهدو خلق" قالت إن الهجوم أسفر عن مقتل ستة أشخاص بينهم امرأة (رويترز)
أدانت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الهجوم الذي استهدف أمس السبت معسكر ليبرتي (الحرية) الذي يؤوي أعضاء من منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة، وطالبت السلطات العراقية بإجراء تحقيق من أجل معرفة منفذ الهجوم.

وجاء في بيان لمكتب الأمين العام للأمم المتحدة أن بان كي مون "يدين بشدة" الهجوم الذي استهدف المعسكر بقذائف هاون وصواريخ، ودعا الأمين العام "حكومة العراق المسؤولة عن أمن وسلامة سكان المعسكر إلى التحقيق العاجل والشامل في الحادث وتقديم الجناة الى العدالة".

من جانبها طالبت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي)، الحكومة العراقية بفتح "تحقيق عاجل" حول الهجوم، وأوضح بيان للبعثة أن الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بالعراق مارتن كوبلر، طالب السلطات العراقية بـ"فتح تحقيق عاجل حول الحادث وتوفير العناية الصحية للجرحى"، وأشارت إلى أن لديها مراقبين في الموقع لمتابعة الأحداث.

وفي جنيف، ندد المفوض الأعلى للاجئين في الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس بالهجوم، واعتبر أن المقيمين فيه يُعدُّون "طالبي لجوء" وينبغي تاليا أن "يتمتعوا بحماية دولية".

ودعا غوتيريس في بيان "الحكومة العراقية إلى القيام بما هو ضروري لضمان أمن المقيمين، وكشف هوية مرتكبي هذا العمل وإحالتهم إلى القضاء".

بدوره، أدان الاتحاد الأوروبي الهجوم، وقال متحدث باسم وزيرة خارجية الاتحاد كاثرين آشتون "نحن قلقون حيال تصاعد التوتر (في المعسكر)".

كما نددت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند، بالهجوم الذي وصفته بـ"الوحشي" وقدمت تعازي الولايات المتحدة لأسر الضحايا، ودعت بغداد إلى اتخاذ جميع التدابير اللازمة من أجل تعزيز الأمن.

حصيلة الهجوم
وقالت جماعة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة إن ستة أشخاص قتلوا -بينهم امرأة- وأصيب خمسون إثر تعرض معسكرهم لهجوم بقذائف الهاون والصواريخ. وفيما ذكرت وزارة الداخلية العراقية أن الهجوم -الذي لم تتبنه أية جهة- أسفر عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة أربعين؛ قالت بعثة الأمم المتحدة في العراق إنها على علم بسقوط عدد من القتلى وأن من بين المصابين عددا من أفراد الشرطة العراقية.

يذكر أن معسكر ليبرتي -وهو قاعدة عسكرية أميركية سابقة تبلغ مساحتها نصف كيلومتر مربع خارج بغداد- يؤوي نحو ثلاثة آلاف عنصر من منظمة مجاهدي خلق، تم نقلهم العام الماضي من معسكر أشرف بمحافظة ديالى الذي أقاموا فيه منذ 1980.

وفي أبريل/نيسان 2011 لقي 34 شخصا حتفهم في معسكر أشرف بعد أن هاجمتهم قوات الأمن العراقية، وفقا لتحقيق أجرته الأمم المتحدة.

وتدعو منظمة مجاهدي خلق للإطاحة بالنظام الحاكم في إيران، وحاربت في صفوف القوات العراقية في عهد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين أثناء الحرب الإيرانية العراقية في ثمانينيات القرن الماضي. وتقول الحكومة العراقية الحالية إن المنظمة تقيم في العراق بطريقة غير قانونية.

المصدر : وكالات

التعليقات