تلقى أحد أعضاء التيار السلفي الجهادي في الأردن حكما بالسجن خمس سنوات، لإدانته بالقتال في صفوف جبهة النصرة الإسلامية، التي تقاتل قوات الرئيس السوري بشار الأسد للإطاحة به على خلفية ثورة شعبية بدأت عام 2011.

المحاكم العسكرية الأردنية أصدرت أحكاما بالسجن على عشرات السلفيين الأردنيين لقتالهم في سوريا (الجزيرة)

محمد النجار-عمان

تلقى أحد أعضاء التيار السلفي الجهادي في الأردن حكما بالسجن خمس سنوات، بعد إدانته بالقتال في صفوف جبهة النصرة الإسلامية، أحد فصائل المعارضة المسلحة التي تقاتل قوات الرئيس السوري بشار الأسد للإطاحة به على خلفية ثورة شعبية بدأت عام 2011.

وقد أصدرت الحكم محكمة أمن الدولة الأردنية اليوم الاثنين بحق صالح النجار، وجاء في حيثيات الحكم، أن المدان قام بأعمال من شأنها تعكير علاقات المملكة بدولة أخرى، وحيازة سلاح ناري، والدخول إلى المملكة الأردنية بطريقة غير مشروعة.

وقال مصدر قيادي في التيار السلفي الجهادي للجزيرة نت، إن النجار اعتقل من قبل الأجهزة الأمنية الأردنية في مارس/آذار الماضي، أثناء محاولته التسلل من سوريا إلى الأردن بعد أن أصيب بجراح أثناء مشاركته في المعارك الدائرة هناك.

ووفق المصدر، فإن الأجهزة الأمنية قامت باعتقاله وشرعت في محاكمته، بعد أن تعافى من إصابته لتحكم عليه اليوم بالسجن خمس سنوات.

وعلق القيادي -الذي فضل عدم كشف هويته- على أحكام محكمة أمن الدولة وتعامل الأجهزة الأمنية مع التيار السلفي، بأن هناك "استهدافا للتيار وأعضائه الذين يتوجهون للجهاد في سوريا".

الحنيطي قال إن الأردن يعتقل أكثر من 150 سلفيا معظمهم بتهمة القتال بسوريا (الجزيرة)

وقال، إن العشرات من أعضاء التيار يحاكمون بتهم مماثلة أمام المحكمة، فيما يعتقل جهاز المخابرات عددا آخر.

وكان القيادي البارز في التيار السلفي الجهادي سعد الحنيطي، قد قال في مقابلة مع الجزيرة نت الأسبوع الماضي، إن عدد معتقلي التيار في الأردن يصل ما بين 150 و170، بينهم منظر التيار أبو محمد المقدسي، والقيادي البارز في التيار على مستوى العالم أبو قتادة الفلسطيني، الذي ستبدأ المحكمة أولى جلسات محاكمته غدا الثلاثاء بعد خمسة أشهر من تسليمه من قبل بريطانيا.

وأكد الحنيطي للجزيرة نت أيضا، أن من بين هؤلاء المعتقلين نحو مائة اعتقلوا على خلفية قضايا تتعلق بالشأن السوري.

وتقدر مصادر في التيار السلفي الجهادي عدد الأردنيين الذين يقاتلون في سوريا من أعضائه بنحو ألف، يقاتل معظمهم في صفوف جبهة النصرة، فيما اتجه آخرون للقتال في صفوف دولة الإسلام في العراق والشام.

ووفق مصادر التيار السلفي، فإن عدد أعضاء التيار الذين صدرت بحقهم أحكام من قبل المحكمة بتهم تتعلق بالتسلل من وإلى سوريا نحو عشرين, صدرت بحقهم أحكام بالسجن لفترات تتراوح بين عامين ونصف وخمسة أعوام.

المصدر : الجزيرة