قوات الأمن أطلقت الغاز المدمع على المظاهرات المناهضة للانقلاب العسكري (الفرنسية)

أصيب عدة أشخاص في مصر باشتباكات بين متظاهرين مناهضين للانقلاب العسكري ومؤيدين له، فيما أطلقت قوات الأمن الغاز المدمع لتفريق مظاهرات في أحياء عدة بالقاهرة والمحافظات انطلقت تحت شعار "لبيك أم الشهيد"، وذلك استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب.

ووقعت إصابات لعدد كبير من الأشخاص في اشتباكات وقعت اليوم الجمعة بين أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي ومعارضيه بمدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية.

وقالت مصادر بالمدينة إن عددا كبيرا من الأشخاص أصيبوا في اشتباكات استخدمت فيها الهراوات والأسلحة البيضاء بين مئات من أنصار مرسي ومعارضيه، موضحة أن واجهات محال تجارية وسيارات تحطمت أثناء تلك الاشتباكات في منطقة المشحمة ومحيط مسجد قادوس. وقامت قوات الأمن المركزي بإطلاق الغاز المدمع على المتظاهرين لتفريقهم.

وفي ضاحية حلوان بجنوب القاهرة أطلقت قوات الأمن الغاز المدمع لتفريق مظاهرة رافضة للانقلاب. وأفادت أنباء بوقوع اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن، بعد احتشاد أعداد غفيرة منهم في محيط الحديقة اليابانية.

وجاءت المسيرة ضمن فعاليات جمعة أطلق عليها اسم "لبيك أم الشهيد" للمطالبه بمحاكمة الضالعين في عمليات قتل متظاهرين. كما رفع المشاركون في المسيرة لافتات منددة بالانقلاب وصورا تحمل إشاره رابعة العدوية.

وفي حي المعادي بجنوب القاهرة أيضا خرجت مسيرة شارك فيها آلاف من معارضي الانقلاب. وجابت المسيرة عددا من شوارع المنطقة قبل أن تهاجمها قوات الأمن بقنابل الغاز. وقد أصيب عشرات المتظاهرين والمتظاهرات باختناق جراء الهجوم.

وفي غضون ذلك، فرَّقت عناصر الشرطة بالغاز المدمع مسيرة لأنصار مرسي انطلقت من أمام مسجد المحروسة في حي المهندسين، وقام معارضو مرسي بمطاردة أنصاره بالشوارع الجانبية حول المسجد.

وقالت وزارة الداخلية إن قوات الأمن اعتقلت 30 متظاهرا في القاهرة و43 من "مثيري الشغب" في سبع محافظات أخرى.

المتظاهرون طالبوا بإسقاط ما سموه حكم العسكر وبعودة الشرعية (الفرنسية)

مظاهرات بالمحافظات
وفي محافظة المنوفية، خرجت مظاهرة في مدينة السادات احتجاجا على الأحكام الصادرة على فتيات الإسكندرية ومطالبة بإنهاء حكم العسكر.

وتأتي هذه التظاهرة قبل يومين من موعد نظر القضاء المصري في الاستئناف الذي قدمته 21 فتاة صدرت عليهن أحكام بالسجن لمدة 11 عاما لمشاركتهن في مظاهرة بالإسكندرية مناهضة للانقلاب.

وفي الإسكندرية ردد متظاهرون شعارات منددة بالانقلاب العسكري ورفعوا شعار رابعة. وتأتي مظاهرة اليوم في إطار احتجاجات طيلة الأسبوع تحت شعار "الثورة صاحبة القرار".

وتنطلق يوم غد مظاهرة ستحمل شعار "من أجل فتيات الإسكندرية" المحكوم عليهن بالسجن لتضامنهن مع الرئيس المعزول. أما يوم الأحد فتحمل المظاهرة شعار "العمال ذراع الثورة".

وفرقت قوات الأمن مظاهرة مناهضة للانقلاب في السويس، وقد أطلقت قوات الشرطة قنابل الغاز المدمع على المتظاهرين بأحد أحياء السويس، ووقعت حالة كر وفر بين الجانبين تفرق بعدها المتظاهرون الذين وقعت بينهم حالات اختناق وتوجهوا إلى الشوارع الفرعية.

وفي محافظة بورسعيد على ضفاف قناة السويس انطلقت بعد صلاة الجمعة مسيرة تندد بأحكام السجن لمعارضي الانقلاب وتطالب بمحاكمة قادة الانقلاب. كما طالب المتظاهرون بإنهاء ما سموه حكم العسكر.

كما أطلقت قوات الأمن قنابل الغاز لتفريق تظاهرة مؤيدة لمرسي في محافظة الفيوم. وفي محافظة قنا بصعيد مصر خرجت مظاهرة تطالب بالاقتصاص لدماء ضحايا ما وصفوها بالمجازر المتوالية منذ الانقلاب العسكري. وجاب المتظاهرون مناطق رئيسية ورفعوا شعار رابعة العدوية ورددوا هتافات تطالب بالعودة إلى المسار الديمقراطي.

وانطلقت عدة مسيرات لأنصار مرسي عقب صلاة الجمعة من أمام عدد من المساجد الكبيرة في القاهرة وعدد من المحافظات مردّدين هتافات "يسقط الانقلاب"، و"يسقط يسقط حكم العسكر"، و"هي لله لا للمنصب ولا للجاه"، و"يا شهيد نام وارتاح واحنا نكمل الكفاح".

وانتشرت تشكيلات من عناصر الجيش والشرطة المدنية مدعومة بآليات مدرعة على مداخل الميادين الرئيسية والمقرات الهامة بالقاهرة والمحافظات.

المصدر : الجزيرة + وكالات