أمير قطر ورئيس الوزراء التركي أجريا محادثات ظهر أمس في الديوان الأميري بالدوحة (الجزيرة)

أكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أن العلاقات بين تركيا وقطر تشهد "تطورا كبيرا"، وأن البلدين يستمران في النمو رغم الأزمات التي يشهدها العالم، موضحا أن لهما آراء متطابقة بشأن المسائل ذات الصلة الإقليمية والدولية.

وخلال زيارته التي استغرقت يوما واحدا إلى الدوحة، استعرض أردوغان مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ظهر أمس الأربعاء في الديوان الأميري، العلاقات القائمة بين قطر وتركيا وسبل دعمها وتطويرها في كافة المجالات، إضافة إلى بحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية، لاسيما الوضع في سوريا.

وافتتح أردوغان في وقت سابق من يوم أمس المبنى الجديد للسفارة التركية في الدوحة، وأكد خلال كلمة له بالمناسبة أن "العلاقات التركية القطرية تشهد تطورات كبيرا في شتى الأصعدة وهذا ما نلمسه من خلال تبادل الزيارات الكثيفة"، مشددا على أن هذه الصداقة والأخوة تزداد بالاستثمار المتبادل بين البلدين.

أردوغان:
 إن لقطر وتركيا آراء متطابقة بالنسبة للمسائل ذات الصلة الإقليمية والدولية، وأنقرة تبذل قصارى جهدها مع الدوحة لتحويل المنطقة إلى منطقة آمنة

وأضاف "لنا تاريخ مشترك يمتد إلى قرون، ونحن اعترفنا ببعضنا البعض عام 1972 بصفة رسمية وافتتحنا سفارتي البلدين عام 1979"، بحسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية.

وقال رئيس الوزراء التركي إن لقطر وتركيا آراء متطابقة بالنسبة للمسائل ذات الصلة الإقليمية والدولية، لافتا إلى أن أنقرة تبذل قصارى جهدها مع الدوحة لتحويل المنطقة إلى منطقة آمنة، بحسب تعبيره. 

وقد شهد أمير قطر ورئيس الوزراء التركي التوقيع على مذكرة تفاهم بشأن التعاون في مجال توليد الطاقة بين قطر القابضة وشركة إلكتريك أورتيم في منطقة أفسن البستان التركية.

واعتبر أردوغان أن تركيا وقطر تستمران في النمو رغم الأزمات التي يشهدها العالم، موضحا أن البلدين سجلا تطورا كبيرا في الموارد البشرية، ورغم وجود مشاكل اقتصادية شهدها العالم في الآونة الأخيرة، فإنهما تمكنا من الحفاظ على موقفيهما، حسب قوله.

المصدر : الجزيرة + وكالات