قال مراسل الجزيرة في مدينة أربيل العراقية أيوب رضا إن قوات الأمن تمكنت من القضاء على مهاجمين مسلحين كانوا قد هاجموا مركزا تجاريا بمدينة كركوك شمالي العراق منذ أمس الأربعاء، وذلك بعد اشتباكات استمرت لساعات.

هجوم كركوك قتل فيه ستة أشخاص بينهم رجال أمن (الفرنسية)

قال مراسل الجزيرة في مدينة أربيل العراقية أيوب رضا إن قوات الأمن تمكنت من القضاء على مهاجمين مسلحين كانوا قد هاجموا مركزا تجاريا بمدينة كركوك شمالي العراق منذ أمس الأربعاء، وذلك بعد اشتباكات استمرت لساعات.

وأضاف المراسل أن قوات الأمن العراقية لم تستطع في البداية مواجهة الموقف الذي أسفر عن سقوط قتلى وجرحى بالعشرات، حتى قدوم قوات من الجيش الكردي.

وكانت مجموعة مسلحة قد احتجزت رهائن مدنيين في المركز التجاري المذكور، وقتلت ستة في هجوم شنته على المركز، بينهم رجال شرطة، في حين قتل ثلاثة أشخاص آخرون بهجمات في بغداد والفلوجة وقرب تكريت.

وبدأ هجوم كركوك بتفجير سيارة مفخخة قرب مركز "جواهر مول" التجاري، الملاصق لمقر أجهزة استخبارات الشرطة، ثم أعقبه على الفور تبادل لإطلاق نار بين المهاجمين وقوات الأمن.

وقال مسؤولون أمنيون إن المسلحين -الذين كان يحمل بعضهم أحزمة ناسفة- هاجموا المركز التجاري المؤلف من خمسة طوابق، واحتجزوا عددا من المدنيين، ثم صعدوا إلى السقف وأطلقوا النار على الشرطيين الذين كانوا يطاردونهم.

وقتل في هذا الهجوم ستة أشخاص على الأقل بينهم أربعة من عناصر الأمن ضمنهم ضابط، في حين جرح سبعون آخرون بحسب المسؤول الطبي الإقليمي صباح محمد أمين، لكن عددا من المسؤولين توقعوا ارتفاع عدد الضحايا، لأن رجلين إلى ثلاثة يحملون أحزمة ناسفة كانوا لا يزالون داخل المبنى ليلا.

ونجحت قوات الأمن في تحرير 11 رهينة في المركز التجاري الذي يحتوي على أكثر من مائة متجر ويقع في حي غالبية سكانه من التركمان.

وقتل ثلاثة أشخاص آخرون في هجمات في بغداد والفلوجة وقرب تكريت شمال العاصمة، وفقا لمسؤولين.

وتأتي هجمات الأربعاء عقب يوم دام قتل فيه 18 شخصا على الأقل، وأصيب العشرات بجروح في سلسلة تفجيرات ضربت خمس مدن في العراق، أبرزها هجوم منسق ضد مقر حكومي في منطقة الطارمية شمالي بغداد.

وتشهد المدن العراقية أعمال عنف يومية بشكل متصاعد بالتزامن مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية المقررة يوم 30 أبريل/نيسان المقبل.

وقتل نحو 950 شخصا في أعمال العنف في العراق خلال الشهر الماضي، في حين قتل أكثر من 6200 شخص في عموم العراق منذ بداية العام الحالي، وفقا لحصيلة ضحايا أعدتها وكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى مصادر رسمية.

المصدر : وكالات