تواصلت بمحافظات مصرية المظاهرات والمسيرات الليلية المنددة بالانقلاب العسكري، واعتقلت قوات الأمن 11 فتاة بينهن 3 قاصرات في مظاهرة مناهضة للانقلاب. في الأثناء قضت محكمة بالسجن عامين على 136 من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي بتهمة التظاهر وممارسة أعمال عنف.

مشاركة واسعة لطالبات الجامعات المصرية في المظاهرات المناهضة للانقلاب (الجزيرة-أرشيف)

تواصلت بمحافظات مصرية عدة المظاهرات والمسيرات الليلية المنددة بالانقلاب العسكري وتبعاته، بينما اعتقلت قوات الأمن 11 فتاة بينهن 3 قاصرات في مظاهرة مناهضة للانقلاب. في الأثناء قضت محكمة بالسجن عامين على 136 من أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي بتهمة التظاهر وممارسة أعمال عنف.

ففي المنصورة بمحافظة الدقهلية انطلقت من مسجد النور مسيرة ليلية جابت عددا من المناطق. وردد المتظاهرون هتافات تطالب بمحاكمة المسؤولين عن قتل المتظاهرين، وتندد بالقمع المتواصل لطلاب الجامعات لا سيما في الأزهر.

كما رفع المشاركون في المسيرة عددا من صور المعتقلين الذين تلقى بعضهم أحكاما بالسجن بتهمة التظاهر والبلطجة.

وكانت مصر شهدت الاثنين مظاهرات ومسيرات بمحافظات وجامعات تنديدا بالانقلاب العسكري وممارسات قوات الأمن ضد المتظاهرين وطلاب الجامعات.

ففي حي المعادي بالقاهرة خرجت مسيرة لرافضي الانقلاب جابت شوارع الحي، وردد المتظاهرون فيها هتافات ضد العسكر وحكمه، وانتهاكات قوات الأمن بحق المتظاهرين، وطالبوا بالإفراج عن المعتقلين.

وفي الفيوم، نظم التحالف الوطني لدعم الشرعية مسيرة حاشدة في مركز إطسا انطلقت عقب صلاة العصر من أمام مسجد الدعوة مرورا بشوارع المدينة ثم توجهت المسيرة إلى قرية دفنو المجاورة، وذلك تنديدا بحملات المداهمات والاعتقالات والاعتداء على طلاب الجامعات.

وفي سوهاج، نظم رافضو الانقلاب سلسلة بشرية على طريق قرية الشطورة بالمحافظة، وذلك رفضا لانتهاكات قوات الأمن للجامعات واعتدائها على الطلاب، خصوصا بجامعة الأزهر.

قوات الأمن المركزي اعتقلت 11 فتاة بينهن 3 قاصرات بمدينة 6 أكتوبر (الجزيرة-أرشيف)

اعتقال فتيات
وقد اعتقلت قوات الأمن المركزي 11 فتاة بينهن ثلاث قاصرات في مدينة 6 أكتوبر أثناء فض مظاهرة مناهضة للانقلاب أمام مسجد الحصري.

وذكر ذوو إحدى الفتيات القاصرات أنه تم اعتقال ابنتهم تحت تهديد السلاح وأمام المارة حيث تم ربط أيديهن بالأصفاد واقتيادهن بعد الضرب إلى عربة الاعتقال. 

وانتقد أهالي الفتيات حبس بناتهم مع مسجونين جنائيين وعدم التعامل معهن كقاصرات.

وقد أظهر مقطع فيديو نشر على الإنترنت قيام  قوات الأمن المركزي بالاعتداء بالضرب على طالبات في جامعة الأزهر، وذلك قبل أن تعتقل عددا منهن أثناء محاولتها تفريق مظاهرة داخل الحرم الجامعي.

أحكام واعتقالات
في غضون ذلك، عاقبت محكمة جنح باب الشعرية المنعقدة في أكاديمية الشرطة 136 من أنصار جماعة الإخوان المسلمين والرئيس المعزول محمد مرسي المتهمين في أحداث اشتباكات ميدان رمسيس الأولى، بالحبس عامين مع الشغل ودفع كفالة 5000 جنيه، وأحالت طفلا لمحكمة الأحداث.

وكانت قوات الأمن قد ألقت القبض على متظاهرين مؤيدين لمرسي، ووجهت لهم اتهامات بارتكاب أعمال عنف وشغب بمنطقة "باب الشعرية" وسط القاهرة، على نحو تسبب في اندلاع اشتباكات عنيفة امتدت إلى ميدان رمسيس، حسب التلفزيون المصري.

محكمة قضت بالحبس عامين مع الشغل على 136 من الإخوان ومرسي (الجزيرة-أرشيف)

من ناحية أخرى، أعلن مصدر أمني إلقاء القبض على 79 شخصا ينتمون لجماعة الإخوان في ست محافظات اتهموا بالاعتداء على مراكز للشرطة والتحريض على العنف بمديريات الأمن والتظاهر دون تصريح.

في سياق متصل، قرر رئيس محكمة جنح الخانكة، التي تنظر في محاكمة أربعة ضباط متهمين بقتل عشرات من أنصار مرسي في سيارة ترحيلات سجن أبو زعبل، التنحي عن النظر في القضية، وذلك لاستشعاره الحرج.

وتشير هذه القضية إلى الأحداث التي قتل فيها 38 معتقلا من أنصار جماعة الإخوان المسلمين داخل سجن أبو زعبل، يوم 18 أغسطس/آب الماضي جراء إلقاء قوات الشرطة القنابل المسيلة للدموع داخل سيارة الترحيلات المغلقة بإحكام.

وقالت وزارة الداخلية حينها إن عددا من المحتجزين حاولوا الهرب أثناء نقلهم من سيارة الترحيلات في سجن أبو زعبل، مما أدى إلى مقتل 38 محتجزا منهم، في حين قالت جماعة الإخوان وتحالف دعم الشرعية وحقوقيون إن المعتقلين تعرضوا للتعذيب والحرق بهدف إخفاء الأدلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات