المظاهرات المنددة بالقمع الأمني شملت معظم جامعات مصر (الجزيرة)

تظاهر آلاف الطلاب المصريين الثلاثاء في جامعات بالقاهرة ومحافظات أخرى تنديدا بقانون التظاهر, وباستهداف زملائهم بالقتل والاعتقال، في وقت فرقت فيه الشرطة بعض المظاهرات بالقوة.

وقال مراسل الجزيرة محمود حسين إن مظاهرات طلابية كبيرة خرجت في جامعات القاهرة والجيزة والإسكندرية وأسيوط وسوهاج.

وأضاف أن المطالب التي رفعت في هذه المظاهرات تلخصت في رفض قانون تنظيم التظاهر, والمطالبة بالقصاص من قتلة طالب الهندسة بجامعة القاهرة محمد رضا الذي قضى الخميس الماضي برصاص خرطوش داخل الجامعة, والإفراج عن بعض أعضاء هيئات التدريس والطلاب الذي اعتقلوا بسبب رفضهم للانقلاب العسكري.

وتزامنت المظاهرات الطلابية الجديدة مع دعوة من التحالف الوطني لدعم الشرعية إلى التظاهر للمطالبة بالإفراج عن 14 فتاة من الإسكندرية حكم عليهن مؤخرا بالسجن لمدة 11 عاما بسبب مشاركتهن في احتجاجات مناهضة للانقلاب.

وقال التحالف في بيان إن "الطلاب دخلوا ميدانهم برسالة واضحة، هي أنهم لن يسمحوا للانقلابيين بإضاعة الوطن والثورة والشعب".

الأمن فرق عددا من المظاهرات
منذ تصاعد الاحتجاجات الطلابية (الجزيرة)

حراك الجامعات
وشهدت جامعة القاهرة اليوم مسيرات حاشدة شارك فيها آلاف الطلاب، معلنين استمرار إضرابهم عن الدراسة إلى أن تتحقق مطالبهم. ويطالب المتظاهرون بإقالة وزير التعليم العالي، ومحاسبة الضالعين في مقتل الطالب محمد رضا، والإفراج عن المعتقلين.

وفي جامعة عين شمس، شارك آلاف الطلاب في تجمع بالجامعة، رافعين شعارات تندد بقتل الطلاب واعتقال الناشطين الرافضين للانقلاب.

وقال ناشطون إن عددا من الطلاب تعرضوا لاعتداءات من "بلطيجية" عقب انتهاء المظاهرة في عين شمس، كما تحدث ناشطون عن مهاجمة الشرطة مسيرة طلابية خرجت من جامعة المنصورة بمحافظة الدقهلية.

وفي محيط جامعة أسيوط, أطلقت قوات الشرطة الغاز المدمع لتفريق حشود من الطلاب المتظاهرين احتجاجا على مقتل زمليهم بجامعة القاهرة، وعلى قانون التظاهر. وأظهرت صور بثها طلاب اختناق بعضهم جراء استنشاقهم الغاز.

وسُجلت اليوم أيضا مظاهرة طلابية بكلية الهندسة ببورسعيد, ردد المشاركون فيها هتافات تندد بالقمع عندما اقتربت دورية أمنية من أسوار الكلية. كما نُظمت مسيرة بجامعة كفر الشيخ بدعوة من حركة "طلاب ضد الانقلاب", وأخرى بجامعة الفيوم, بينما قال ناشطون إن قوات الأمن اعتقلت عددا من طلاب كلية الهندسة بالمنوفية.

وبالتوازي مع المظاهرات الطلابية في جل الجامعات المصرية, خرجت مسيرات في دمياط والمنيا والإسكندرية استجابة لدعوة تحالف دعم الشرعية، وتنظيمات شبابية بينها "حركة 7 الصبح", و"عفاريت ضد الانقلاب".

الببلاوي: القانون
ينبغي ألا ينفذ بعنف (الفرنسية)

قانون التظاهر
في الأثناء, دافع رئيس الحكومة المؤقتة حازم الببلاوي اليوم عن قانون تنظيم التظاهر الذي يثير احتجاجات واسعة منذ إقراره قبل أكثر من أسبوع.

وقال الببلاوي -إثر اجتماع لمجلس الوزراء خصص للوضع الأمني- إنه سيتم تنفيذ القانون بكل قوة, ولكن لا يعني ذلك أن يتم تنفيذه بعنف، وفق تعبيره.

واعتقلت السلطات في الأيام القليلة الماضية عددا من الناشطين البارزين بينهم مؤسس حركة 6 أبريل أحمد ماهر, وعلاء عبد الفتاح, لتحديهم قانون التظاهر الذي يشترط طلب ترخيص من وزارة الداخلية.

وقال ناشطون إن النيابة أصدرت أمر ضبط وإحضار ضد زميلهم محمد عادل بتهمة التحريض على العنف خلال مظاهرة أمام محكمة عابدين بالقاهرة الأسبوع الماضي.

احتجاز مرسي
من جهة أخرى، أدانت حملة "الشعب يدافع عن الرئيس محمد مرسي" الإجراءات التي اتخذتها السلطات وإدارة سجن برج العرب تجاه مرسي عقب منع ذويه ومحاميه من زيارته، وحمّلت سلطة الانقلاب مسؤولية حمايته.

وقال بيان الحملة إن منع أسامة نجل الرئيس المعزول من زيارته بصفته محاميا رغم حصوله على إذن قضائي يوقع إدارة السجن تحت طائلة قانون العقوبات.

وقالت الحملة إن مرسي أصبح مخطوفا قسريا في مكان غير معلوم لمحاميه أو ذويه، وطالبت بضرورة الكشف عن مكان احتجازه, مبدية قلقها البالغ حول صحته، وجددت مطالبتها بضرورة مرافقة فريق طبي له بعلمه، للوقوف على حالته الصحية وما يتناوله من عقاقير طبية.

واستنكرت الحملة "الإخفاء القسري لخمسة من مساعدي مرسي اختطفتهم سلطات الانقلاب في الثاني من يوليو/ تموز الماضي"، وطالبت بالكشف عن أماكن احتجازهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات