تواصلت الاشتباكات في مختلف المناطق السورية أمس الجمعة مما أسفر عن مقتل وجرح العشرات. وكان من اللافت استهداف قصر محافظة مدينة إدلب الخاضعة لسيطرة النظام. وفي حلب استمر قصف النظام للمدينة وريفها لليوم الـ13 على التوالي. من جانب آخر قتلت قوات النظام عشرات الثوار في كمين بريف دمشق.

وقالت الهيئة العامة للثورة السورية إن الجيش السوري الحر استهدف قصر محافظة مدينة إدلب، مضيفة أن القصف أسفر عن حرق وتدمير أجزاء من القصر. كما استهدف الجيش الحر الحواجز الجنوبية لمدينة إدلب ورتل مؤازرة كان في طريقه إلى قصر المحافظ.

من جهتها قالت لجان التنسيق المحلية إن قوات النظام قصفت بالطيران مدينة معرة النعمان في ريف المحافظة.

من جانب آخر قالت شبكة سوريا مباشر إن اشتباكات دارت بين قوات المعارضة والنظام في حيي الأنصاري والزبدية بحلب. كما فجرت قوات المعارضة مبنى تتمركز فيه قوات النظام في حي الأشرفية بالمدينة، بينما قصفت قوات النظام مدينتي عندان وحريتان بريف المدينة.

اضغط للدخول إلى صفحة الثورة السورية

قصف حلب
وتتعرض الأحياء الشرقية ومناطق في ريف حلب واقعة تحت سيطرة المعارضة منذ 13 يوما لحملات قصف جوي متواصلة خاصة بالبراميل المتفجرة، أسفرت عن وقوع أكثر من 560 قتيلا، حسب المرصد وناشطين.

وقد نفذ الطيران الحربي للنظام أمس الجمعة غارة جوية على محيط مدينة الباب شرقي حلب. 

وفي دير الزور اقتحمت كتائب المعارضة قرية الجفرة المحاذية لمطار دير الزور العسكري بعد معارك عنيفة مع قوات النظام، وفق شبكة شام.

وذكر المصدر أن الجيش الحر سيطر على كميات من الذخيرة عقب سيطرته على مزرعة العميد قرب المطار العسكري، بينما أفادت شبكة سوريا مباشر بأن قوات المعارضة فجرت مبنى بحي الأشرفية تتمركز فيه قوات نظامية.

صور بثتها وكالة سانا لقتلى وصفتهم بالإرهابيين قالت إنهم قتلوا في كمين
بريف دمشق
(رويترز)

كمين
أما في ريف دمشق، فقد قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن القوات الحكومية قتلت عشرات المسلحين قرب معلولا بريف دمشق.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الجيش النظامي نصب كمينا لمقاتلي المعارضة في جبال القلمون شمالي العاصمة دمشق أمس الجمعة، مما أسفر عن مقتل نحو 60 شخصا.

وأضاف المرصد أن الهجوم وقع بين مدينة معلولا وبلدة يبرود حيث تدور معارك بين القوات الحكومية ومقاتلي المعارضة.

وعرض التلفزيون السوري لقطات لعشرات الجثث مسجاة على الأرض في منطقة جبلية وبجوارها بنادق آلية وقذائف صاروخية.

من جهة ثانية، أفاد المرصد بشن غارات جوية على أطراف مدينة يبرود في منطقة القلمون بريف دمشق أمس الجمعة.

في الوقت نفسه، وقعت اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية مدعمة بمقاتلي حزب الله اللبناني وعدة كتائب مقاتلة من المعارضة في بلدة عدرا العمالية، حسب المرصد.

وفي ريف دمشق كذلك، أفاد المرصد بتعرض مناطق في مدينة دوما لقصف من القوات النظامية، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في مخيم خان الشيح مما أدى إلى سقوط جرحى.

المصدر : الجزيرة + وكالات