تنديد واسع باعتبار إخوان مصر "تنظيما إرهابيا"
آخر تحديث: 2013/12/27 الساعة 18:03 (مكة المكرمة) الموافق 1435/2/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/12/27 الساعة 18:03 (مكة المكرمة) الموافق 1435/2/25 هـ

تنديد واسع باعتبار إخوان مصر "تنظيما إرهابيا"

حركات إسلامية أكدت أن الإخوان المسلمين تنظيم معتدل وليس إرهابيا (الأوروبية)

عبرت الولايات المتحدة عن قلقها من الملاحقات المستمرة لأعضاء جماعة الإخوان المسلمين في مصر، فيما نددت أحزاب وجماعات إسلامية بقرار اعتبار الإخوان تنظيما إرهابيا، واصفة إياه بالظالم.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جين باسكي إن الوزير جون كيري عبر في اتصال هاتفي مع نظيره المصري نبيل فهمي عن قلقه بشأن القرار الصادر باعتبار الإخوان جماعة إرهابية، مشيرة إلى أن الطرفين اتفقا على ضرورة أن يعيش الشعب المصري في سلام وطمأنينة.

وذكر مسؤول أميركي أن إدارة الرئيس باراك أوباما لا تناقش احتمال أن تصنف جماعة الإخوان كمنظمة إرهابية، مبرزا أن واشنطن تعتقد أن السلطات المصرية "ذهبت بعيدا" في حملتها ضد الإخوان ومؤيديهم.

وكانت الحكومة المصرية قد أعلنت الإخوان المسلمين تنظيما إرهابيا بعيد تفجير ضرب مديرية أمن الدقهلية بمدينة المنصورة شمال القاهرة الثلاثاء الماضي، أدى إلى مقتل 16 شخصا وجرح العشرات.

وفي تونس انتقد حزب حركة النهضة قرار اعتبار الإخوان تنظيما إرهابيا، وقال في بيان إن الحكومة المصرية "سارعت" إلى اتهام الجماعة بالوقوف خلف تفجير المنصورة "رغم أن الجهة التي قامت بالعملية أعلنت عن نفسها ولا علاقة لجماعة الإخوان المسلمين بها".

وأدان الحزب الاعتداء على المركز الأمني وعبرت عن تعاطفها مع الضحايا، وشدد على أن تصنيف الجماعة كمنظمة إرهابية هو عبارة عن "هروب إلى الأمام من جانب حكومة الانقلاب، وتحريضا إضافيا على طرف سياسي التزم بالديمقراطية والسلمية".

للمزيد اضغط هنا للدخول إلى صفحة مصر

جماعة معتدلة
كما نبه الحزب إلى خطورة التحريض ضد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وما يمثله ذلك من استهداف للمقاومة وتشويه صورتها.

ووصفت تنظيمات إسلامية في دول عربية قرار الحكومة المصرية بالقرار الظالم، وقال المراقب العام لإخوان ليبيا بشير الكبتي إن فكر الإخوان يرفض العنف شكلا وموضوعا، مرجعا القرار لما وصفه بـ"طبيعة الحكم العسكري في مصر".

وذكر أن العسكر والداخلية يروجون للتهم بالطريقة التي أرادوا ويواصلون اعتقال قيادات الإخوان، وأكد أن مثل هذه الخطط وإن كانت نجحت خلال خمسينيات وستينيات القرن الماضي فإنها لن تفلح في هذا العصر.

ووصف المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في سوريا رياض الشقفة قرار الحكومة المصرية بأنه "إرهابي"، بالنظر إلى أن التاريخ يثبت أن الجماعة هي تنظيم معتدل.

وبخصوص أعمال العنف التي اتهم بها الإخوان، قال الشقفة "لا معلومات لدي، لكن قناعتي أن من اتخذ القرار هو الذي افتعل حادث التفجير بغرض التبرير"، مبرزا أن اتهام الإخوان بالوقوف وراء الحادث دون تحقيقات ولا محاكمات يؤكد أنه مخطط تم التدبير له مسبقا.

فيما قال الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي بالأردن الشيخ حمزة منصور إن "الانقلاب يتخبط وعلى وشك الإفلاس"، أما رئيس حركة مجتمع السلم بالجزائر عبد الرزاق مقري فقد أوضح أن القرار يندرج ضمن إستراتيجية لتبرير "المزيد من القتل والقمع" بهدف اجتثاث الإخوان، قبل أن يستدرك قائلا "لكنهم على خطأ، لأن هناك قطاعات متعددة في مصر ترفض الانقلاب".

المصدر : وكالات

التعليقات