وقف طبع صحيفة الحرية والعدالة جاء بعد اعتبار الحكومة جماعة الإخوان تنظيما إرهابيا (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت وزارة الداخلية المصرية أن السلطات المختصة أوقفت طبع صحيفة الحرية والعدالة الناطقة باسم حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين، بعد يوم واحد من إعلان الجماعة تنظيما إرهابيا.

وأضافت الوزارة في بيان أن الإدارة العامة لمباحث المصنفات وحماية حقوق الملكية الفكرية قامت بالتنسيق مع مؤسسة الأهرام -التي تتولى طباعة الجريدة- بالتحفظ على عدد الصحيفة وإيقاف طبعه وتوزيعه وذلك تنفيذا لقرار الحكومة.

وذكر بيان الداخلية أنه تم التحفظ على الألواح الطباعية الخاصة بالعدد الذي كان من المقرر أن يصدر صباح اليوم.

وكانت الحكومة قد أعلنت جماعة الإخوان "تنظيما إرهابيا" أمس الأربعاء، وحملتها مسؤولية تفجير مديرية أمن المنصورة بمحافظة الدقهلية والذي خلف 16 قتيلا ونحو 140 جريحا الثلاثاء.

وذكرت الحكومة في بيانها أن جماعة الإخوان والأعضاء الذين "يستمرون فيها أو ينضمون إليها" بعد صدور القرار ستطبق عليهم بنود مكافحة الإرهاب.

وبخصوص الوضع القانوني لحزب الحرية والعدالة، قال وزير التضامن الاجتماعي أحمد البرعي بمؤتمر صحفي أمس إن الحزب هو الذراع السياسية للإخوان المسلمين، والحكم الصادر بحق الجماعة يقضي بأن كل من ينتمي إلى التنظيم محظور، وأضاف "سنطبق الحكم بحذافيره".

غير أن القيادي بمكتب إرشاد الإخوان المسلمين إبراهيم منير وصف قرار الحكومة بالباطل، وقال إن المظاهرات الغاضبة ستستمر.

المصدر : وكالات