مقتل ناشطين من الحراك الجنوبي باليمن
آخر تحديث: 2013/12/26 الساعة 12:36 (مكة المكرمة) الموافق 1435/2/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/12/26 الساعة 12:36 (مكة المكرمة) الموافق 1435/2/24 هـ

مقتل ناشطين من الحراك الجنوبي باليمن

جانب من موكب تشييع جنازة قيادي بالحراك الجنوبي قتل قبل أشهر على أيدي مسلحين (الجزيرة نت-أرشيف)

قتل عنصران من الحراك الجنوبي اليمني في حادثتين منفصلتين بمديرية المنصورة التابعة لمدينة عدن كبرى مدن جنوب اليمن، وذلك بعد يوم واحد من مقتل أربعة من أعضاء وفد الوساطة القبلية بنيران الحوثيين في منطقة خيوان بحاشد عمران شمال البلاد.

وقال مصدر أمني إن عنصراً من الحراك يدعى يحيى قائد قتل برصاص مسلح مجهول كان يستقل دراجة نارية في مديرية المنصورة.

وأضاف المصدر نفسه أن العنصر الآخر يدعى علي الحربي قتل في حادثة منفصلة في المنصورة أيضا بعد تعرضه لإطلاق النار من مسلح مجهول من داخل سيارة كان يستقلها.

وحمّل الحراك الجنوبي الذي يطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله، السلطات اليمنية مسؤولية الكشف عن الجهة التي تقف وراء مقتل العنصرين.

من جهة ثانية، قال مراسل الجزيرة باليمن أمس الأربعاء نقلا عن ناطق باسم القبائل المتحاربة مع جماعة الحوثيين بشمال البلاد إن أربعة من أعضاء وفد الوساطة القبلية بينهم شيخ كبير قتلوا بنيران الحوثيين بمنطقة خيوان بحاشد عمران.

وقال الناطق القبلي إن الحادث وقع بعد تجدد المواجهات التي كانت قد توقفت الثلاثاء بعد جهود الوساطة، وأفضت إلى انسحاب الحوثيين من خيوان.

وطفت الاشتباكات الدائرة في صعدة مجددا على السطح، رغم الجهود التي تبذلها اللجنة الرئاسية المكلفة بإنهاء التوتر وتنفيذ بنود اتفاق وقف إطلاق النار ونشر قوات عسكرية بمناطق النزاع.

ويُعد اتفاق وقف إطلاق النار الثالث من نوعه الذي يبرم بين الطرفين المتنازعين بمحافظة صعدة منذ نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، عقب انهيار اتفاقين سابقين بعد ساعات قليلة فقط من بدء سريان كل منهما.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات