قيادات حماس ما انفكت تؤكد اعتزازها بالانتماء للمدرسة الفكرية لجماعة الإخوان المسلمين (الأوروبية-أرشيف)

ردت حركة المقاومة الفلسطينية (حماس) على مطالبة حركة التحرير الوطني الفلسطيني(فتح) لها بفك ارتباطها بجماعة الإخوان المسلمين، بتأكيدها أنها "تعتز بانتمائها لمدرسة الإخوان"، وحذرت من الزج باسم الحركة في الأزمة المصرية الراهنة.

وذكر المتحدث باسم فتح أحمد عساف في تصريحات صحفية أن استمرار انتماء حماس للتنظيم الدولي للإخوان المسلمين سيضع ملايين من أبناء الشعب الفلسطيني، وخاصة بقطاع غزة، في مواجهة مع دول عربية أهمها مصر.

وأكد أنه صار واجبا على الحركة العمل على تجنيب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة "ويلات الانتماء لهذه الجماعة التي أصبحت وفق القانون المصري جماعة إرهابية، وكذلك كل من يمت لها بصلة".

وأضاف أن التحديات التي تجابه القضية الفلسطينية والتطورات التي يعرفها العالم العربي تحتم على حماس "إعلاء مصالح شعبنا على أي مصالح حزبية أو ارتباطات خارجية"، والكف عن رهن مصير القضية الفلسطينية بمصالح جماعة الإخوان المسلمين، على حد تعبيره.

وفيما يبدو أنه رد من حماس على هذه الدعوة وكذلك على إعلان الحكومة المصرية جماعة الإخوان المسلمين تنظيما إرهابيا، قال القيادي في الحركة فوزي برهوم، في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك "إلى كل الذين يعيبون علينا انتماءنا للإخوان المسلمين والمطالبين بفك ارتباطنا بهم والتنصل منهم نقول: أريحوا أنفسكم، فإننا نعتز ونفتخر ونتشرف بانتمائنا إلى هذه المدرسة".

برهوم: كل محاولات النيل من حماس
ستفشل
(الجزيرة)

حركة متجذرة
وقال إن كل محاولات التخويف من حماس والنيل منها لن يكتب لها النجاح، لأن الحركة متجذرة في قلب الشعب الفلسطيني والعربي والإسلامي.

وأضاف برهوم أن حماس "أسمى وأوعى" من أن تنجر إلى مناكفات المستفيد الأول منها هي إسرائيل، وذلك في إشارة إلى الاتهامات التي وجهتها السلطات المصرية للحركة بالتورط في حوادث أمنية بالبلاد.

ونفت حماس اليوم أن تكون لها أي علاقة بالشخص الذي أعلن الجيش المصري أمس الأربعاء اعتقاله في سيناء بعد اتهامه بالتخطيط لتفجير سيارة بأحد المواقع الحيوية في مصر.

وقال الناطق باسم الحركة, سامي أبو زهري, إن المعتقل ليس من قطاع غزة ولا فلسطينيا، فضلا عن أن يكون من حماس، وحذر من الزج باسم الحركة في الأزمة المصرية الراهنة، موضحا أن من يعادي حماس يعادي المقاومة الفلسطينية ونشاطها الموجه للاحتلال الإسرائيلي فقط.

ودعت الحركة في وقت سابق الجهات المصرية إلى توخي الدقة في معلوماتها، والكف عن الزج بحماس في الأحداث التي تجري في مصر، مؤكدة أن كل هذه الادعاءات كاذبة ولا أساس لها من الصحة.

وكان نائب رئيس الوزراء ووزير التعليم العالي المصري حسام عيسى قد علق على سؤال طرح بمؤتمر صحفي أمس عن الموقف من حماس أثناء إعلان حكومته جماعة الإخوان تنظيما إرهابيا بقوله "حتى الآن علاقتنا بالشعب الفلسطيني علاقة جيدة، أما ما بدر من حماس فله حديث آخر".

المصدر : وكالات