نجيب ساويرس اعتبر أنه من الخطأ ترك قوات الجيش والشرطة وحدها في مواجهة معارضي الانقلاب (الجزيرة)
هدد رجل الأعمال ومؤسس حزب المصريين الأحرار نجيب ساويرس بمواجهة معارضي الانقلاب بالعنف إذا لجؤوا إلى العنف. يأتي ذلك في وقت دعا فيه التيار الشعبي المصريين إلى النزول للتصويت بكثافة في الاستفتاء على الدستور المقرر يومي 14 و15 من يناير/كانون الثاني المقبل.

وقال نجيب ساويرس، رجل الأعمال القبطي إنه من الخطأ ترك قوات الجيش والشرطة وحدها في مواجهة معارضي الانقلاب، وتابع القول "لم نخرج حتى الآن في مظاهرات ضد الإخوان ويمكننا فعل ذلك".

وجاءت تصريحات ساويرس في مؤتمر الإعلان عن اندماج حزبي المصريين الأحرار مع الجبهة الديمقراطية لليبراليين.

وقال رئيس حزب المصريين الأحرار أحمد سعيد إن وحدة التيار المدني المصري وجمع شمله وتوحيد صفوفه ليست ترفا ولا مجرد تحالف فرضته ظروف مؤقتة.

وكان حزب المصريين الأحرار قد حل رابعا في انتخابات مجلس النواب التي أجريت في نهاية 2011 في إطار تحالف "الكتلة المصرية" إلى جانب حزبي المصري الديمقراطي الاجتماعي والتجمع اليساري.

التيار الشعبي أعلن رسميا ترشيح حمدين صباحي في انتخابات الرئاسة المقبلة (الجزيرة)

دعوة
وفي سياق ذي صلة دعا التيار الشعبي المصريين إلى النزول للتصويت بكثافة في الاستفتاء على الدستور "كخطوة على طريق دستور كامل لثورة مصر العظيمة" حسب بيان للتيار، مشيرا إلى أنه سيبدأ خلال أيام حملة عبر سلسلة من الندوات والمؤتمرات والمطبوعات تحت شعار "اعرف دستورك".

لكن التيار الشعبي قال إن مشروع الدستور الجديد جاء أقل من طموحات الثورة في عدد من المواد خاصة فيما يتعلق بمادة المحاكمات العسكرية.

وأعلن التيار رسميا أنه يدعم ترشيح حمدين صباحى مؤسس التيار في الانتخابات الرئاسية المقبلة، باعتباره "أبرز المرشحين المدنيين المحسوبين على معسكر الثورة الحقيقي القادر على المنافسة في الانتخابات المقبلة، والمواجهة مع معسكري النظام السابق والإخوان المسلمين" وفق ما جاء في نص البيان.

وكانت الجماعة الإسلامية المصرية قد أعلنت رسميا مقاطعتها عملية الاستفتاء على ما أسمته "دستور الانقلاب"، وقالت الجماعة إن هذا الدستور وضعته "مجموعة علمانية إقصائية غير منتخبة بإرادة شعبية".

وقبل ذلك دعا حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين إلى مقاطعة الاستفتاء على التعديلات الدستورية، ووصف الدستور الجديد بأنه "وثيقة باطلة شكلا ومضمونا".

بدوره أعلن حزب الوطن المصري رفضه لما وصفه بـ"دستور لجنة الخمسين"، وقال إنه قرر بصفة مبدئية مقاطعة الاستفتاء وذلك نزولا على رأي قواعد الحزب. 

المصدر : الجزيرة + وكالات