نصر الله: كل القرائن تؤكد قيام العدو الإسرائيلي باغتيال اللقيس (الفرنسية)

توعّد الأمين العام لحزب الله  حسن نصر الله، اليوم الجمعة بالقصاص من قتلة القيادي في المقاومة حسان اللقيس، مؤكدا اتهامه لإسرائيل بتنفيذ اغتياله.

وقال نصر الله عبر شاشة عملاقة أثناء حفل تأبين اللقيس في ضاحية بيروت الجنوبية إن القتلة سيحاسبون عاجلا أو آجلاً، مشدّدا على أن "دماء الشهداء لن تذهب هدرا".

وكان القيادي في حزب الله حسّان اللقيس قد اغتيل فجر الرابع من الشهر الجاري عند عودته إلى منزله على أطراف الضاحية الجنوبية لبيروت، واتهمت قيادة حزب الله إسرائيل باغتياله.

وأضاف نصر الله "نحن نقتص من القتلة الحقيقيين.. هناك حساب مفتوح بيننا وبين إسرائيل، حساب قديم وحساب جديد وحساب يتجّدد".

وأشار إلى أن كل القرائن تؤكد اتهام "العدو الإسرائيلي" باغتيال اللقيس، لافتا إلى أن هذا الاتهام يستند على معطيات.

ولفت نصر الله إلى أن الإسرائيلي إذا كان يظن أن حزب الله مشغول بالمشاركة في المعارك داخل سوريا أو في لبنان، "أنا اليوم أقول لهم أنتم مخطئون".

ويشارك الحزب منذ أشهر في القتال إلى جانب قوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد ضد مقاتلي المعارضة.

وصعدت هذه المشاركة من التوتر السياسي في لبنان المنقسم بين موالين للنظام السوري ومتعاطفين مع المعارضة، والذي شهد أعمال عنف على خلفية النزاع في سوريا.

وفي خطابه أكد نصر الله أن اللقيس كان أحد العقول المميزة واللامعة في الحزب، بدون أن يقدم تفاصيل إضافية عن مهامه، مؤكدا في الوقت نفسه أنه كان على صلة بـ "شؤون الجهوزية والاستعداد والتطوير.

المصدر : وكالات