فتيات الإسكندرية اتهمن بالدعوة لقلب نظام الحكم وتهديد الأمن والسلم المجتمعي (الأوروبية-أرشيف)

قال مصدر قضائي للجزيرة إن النيابة المصرية قررت إخلاء سبيل رئيس هيئة الدفاع عن فتيات الإسكندرية -المحكوم عليهن بالسجن 11 عاما- المحامي أحمد الحمراوي بعد اعتقاله لساعات.

وكانت قوات الأمن المصرية اعتقلت الحمراوي فجر اليوم بناء على معلومات وردت لضباط الإدارة العامة للأمن الوطني وتحريات مسبقة، وفق ما أفاد مصدر في مديرية أمن الإسكندرية.

ودهمت قوات الشرطة منزل الحمراوي بمنطقة سموحة، ثم اقتادته إلى مقر مديرية أمن الإسكندرية.

وتعليقا على اعتقال الحمراوي، قال المتحدث باسم لجنة الحريات بنقابة المحامين المصرية أسعد هيكل، إن اللجنة ليس لديها حتى الآن معلومات بشأن سبب اعتقال الحمراوي والذي قال إنه عضو باللجنة، وأحد أعضاء مجلس نقابة المحامين، مطالبا وزارة الداخلية بالشفافية في التعامل.

وأضاف هيكل للجزيرة، أن لجنة الحريات بالنقابة ترفض قانون التظاهر الذي أقرته الحكومة مؤخرا، وتسبب في موجة احتجاجات كبيرة وسط النشطاء وشباب الثورة، واعتبر أن القانون يمثل وأدا لثورة 25 يناير وقمعا للحريات، كما أعرب عن رفضه للأحكام القاسية بحق فتيات الإسكندرية.

من جهته، استنكر التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، اعتقال الحمرواي، ووصف وزارة الداخلية بـ"المليشيات التي عادت تمارس إجرامها المعهود".

وقال التحالف في بيان إن الانقلاب العسكري "فقد عقله تماما" معتبرا أن اعتقال الحمراوي يأتي في محاولة لحرمان الفتيات من آخر حق لهن، وهو حق الدفاع عنهن أمام المحكمة. وقال إن "الممارسات القمعية" التي تنتهجها سلطات الانقلاب العسكري هي دليل واضح على "ارتعاش هذا الانقلاب ورعبه من ثورة هذا الشعب".

في السياق نفسه، اعتبرت الناشطة الحقوقية وعضو جبهة الضمير نيفين ملك، أن ما تقوم به سلطات الانقلاب في مصر يعمل على توحيد كافة فئات الشعب المصري على اختلاف توجهاتهم السياسية، لتكون مساحة المناهضين للانقلاب أكبر وأشمل لتستمر الثورة في سياقها.

وأضافت نيفين في لقاء مع الجزيرة قائلة، إن سلطات أمن الانقلاب قمعت عمالا وطلاب جامعات والآن نقابيين، وهي تتعامل مع التظاهرات بمنطق "اللامنطق واللامعقول"، مشيرة إلى اتهام وزارة الداخلية لزملاء طالب كلية الهندسة بأنهم هم الذين قتلوه، في الوقت الذي أكد فيه رئيس جامعة القاهرة أن سلطات الأمن هي التي قتلته بعد أن اقتحمت حرم الجامعة.

مظاهرات بالجامعات المصرية تنديدا باعتقال فتيات الإسكندرية (الجزيرة)
تنديد
وكانت مناطق مصرية مختلفة قد شهدت عدة مظاهرات خلال الأيام الأخيرة منددة بالحكم الذي صدر على فتيات الإسكندرية، وكان أبرزها ما شهده السبت الماضي، حيث خرجت مظاهرات طلابية في العديد من جامعات مصر ضمن ما سُمي بأسبوع "الحرائر روح الثورة"، الذي دعا إليه تحالف دعم الشرعية للمطالبة بالإفراج عن فتيات الإسكندرية.

ونظم مئات من طلاب الجامعات في القاهرة والإسكندرية وأسيوط وبني سويف مظاهرات داخل جامعاتهم تنديدا باعتقال زملائهم بمن فيهم الفتيات المحكوم عليهن بالسجن، وكذلك بحملات القمع التي تشنها الأجهزة الأمنية.

على صعيد متصل حددت محكمة استئناف سيدي جابر في الإسكندرية السابع من ديسمبر/كانون الأول الجاري، للنظر في استئناف حكم بسجن 14 من الفتيات، وإحالة سبعة أخريات لمؤسسة الأحداث.

وكانت محكمة جنح سيدي جابر قد أصدرت حكمها المذكور ضد الفتيات بتهم انتمائهن لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة.

كما ذكرت حيثيات الحكم أنهن روجن منشورات تدعو لقلب نظام الحكم وتهدد الأمن والسلم المجتمعي. واتُهمت الفتيات بالتظاهر ولعدة أيام متتالية في مناطق مختلفة في شرق مدينة الإسكندرية.

المصدر : الجزيرة