مرتفعات الجولان تشهد توترات منذ اندلاع الأزمة في سوريا قبل أكثر من عامين (غيتي إيميجز-أرشيف)
قال الجيش الإسرائيلي إن جنوده تعرضوا إلى إطلاق نار في هضبة الجولان ورد بالمثل على ذلك، فيما ذكر شهود عيان أن قذيفة هاون أطلقت من الأراضي السورية على بلدة مجدل شمس في الجزء الذي تحتله إسرائيل من الهضبة.

وقالت متحدثة باسم قوات الاحتلال إن قذيفة هاون سقطت على شمال هضبة الجولان دون إيقاع أضرار أو إصابات، مشيرة إلى أنه جرى أيضا إطلاق نار في وسط الجولان على قوات من الجيش الإسرائيلي في الصباح.

وأضافت أن هذه القوات ردت بإطلاق النار، وتأكدت من إصابة هدف، دون توضيح طبيعته.

وذكر شهود عيان أن قذيفة سقطت في الجزء الغربي من مجدل شمس بالقرب من أحد البيوت هناك دون أن يتسبب ذلك في وقوع إصابات أو أضرار.

ومجدل شمس هي أكبر بلدة في الهضبة المحتلة حيث يقيم فيها نحو عشرة آلاف سوري غالبيتهم من الدروز.

وتشهد مرتفعات الجولان توترات منذ بدء النزاع في سوريا قبل أكثر من عامين، إلا أن الحوادث فيها بقيت طفيفة واقتصرت على إطلاق نار بالأسلحة الخفيفة أو الهاون على أهداف للجيش الإسرائيلي الذي رد في أكثر الأحيان.

وتحتل إسرائيل منذ 1967 نحو 1200 كلم مربع من هضبة الجولان وقامت بضمها في خطوة غير معترف بها من المجتمع الدولي.

المصدر : وكالات