تفجيران بالسليمانية يصيبان ضابطين
آخر تحديث: 2013/12/2 الساعة 18:34 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/12/2 الساعة 18:34 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/30 هـ

تفجيران بالسليمانية يصيبان ضابطين

أحدى السياراتين المستهدفتين بالتفجيرين حيث يقوم رجال الأمن بالتقصي الجنائي (الفرنسية)

ناظم الكاكئي-السليمانية

أصيب ضابطان وصفا بـ"الكبيرين" في قوات إقليم كردستان العراق (البيشمركة) بجروح خطيرة، في تفجيرين منفصلين استهدفا سيارتيهما في منطقة سرجنار غرب مدينة السليمانية في إقليم كردستان العراق شمالي البلاد صباح اليوم.

وأعلنت الشرطة المحلية أن التفجيرين تما بعبوتين لاصقتين وضعتا في سيارتي الضابطين، فيما قال مدير أمن السليمانية العميد حسن نوري -في اتصال هاتفي مع الجزيرة نت- إن أحد الضابطين برتبة عميد والآخر برتبة عقيد، مضيفا أن التفجيرين وقعا بفارق سبع دقائق.

وتعليقا على الحادثين، قال عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني شوان محمد طه، إن المشهد الأمني في العراق مرتبك للغاية.

وأضاف طه للجزيرة نت أن بسط الأمن في إقليم كردستان العراق يأتي في أولى مهام حكومة الإقليم، ولكن بسبب تداعيات المنطقة حصلت بعض الخروق.

وعن الجهات التي يمكن أن تكون وراء التفجيرين، قال طه إن إقليم كردستان ونتيجة حالة السلم التي يعيشها مقارنة ببقية مناطق العراق، لجأ إليه العديد من العراقين من مناطق أخرى، كما أن الإقليم يستضيف أعدادا من السوريين ودول أخرى، مشيرا إلى أن التخريبيين قد يكونون تسربوا للإقليم من خلال هذه المجاميع.

ولفت طه -في إطار الحديث عن مسببي الانفجارين- إلى أن هناك خلافات حدودية بين الإقليم وبعض المحافظات العراقية، مثل كركوك ونينوى وديالى. واعتبر أن من السابق لأوانه اتهام أي جهة قبل الوصول إلى خيوط ودلائل عن منفذي التفجيرين.

طه اعتبر أن من السابق لأوانه اتهام أي جهة قبل الوصول لدلائل على منفذي التفجيرين  (الجزيرة نت)

تصدير أزمات
من جانبه اعتبر المحلل السياسي شيروان محمد أن هناك جهات لا تريد للإقليم أن يستقر، دون أن يسمي تلك الجهات.

وأضاف للجزيرة نت، أن إقليم كردستان يقع في منطقة ساخنة وفيها الكثير من الأحداث، التي تعبث بأمنه ومستقبله.

ويعد التفجير بالعبوتين اللاصقتين في محافظة السليمانية الأول من نوعه، إذ لم تشهد المحافظة أي حوادث أمنية باستثناء مقتل مسؤول الحرس الخاص لرئيس الجمهورية جلال الطالباني العقيد سروت حمه رشيد، في 20 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بهجوم مسلح على منزله في منطق كاني باني، شرقي السليمانية.

وفي سياق ذي صلة نفت المديرة العامة لمطار أربيل الدولي تلار توفيق للجزيرة نت ما أشيع من أنباء حول إغلاق مطار أربيل، مشيرة إلى أن هناك قرارا بإغلاق المطار فقط بوجه الرحلات الخاصة القادمة من تركيا، نافيةً علمها بالجهة المسؤولة عن اتخاذ القرار وأسبابه.

المصدر : الجزيرة

التعليقات