تأجلت للمرة الثانية على التوالي مساء أمس الأحد عملية التصويت في البرلمان الصومالي على مذكرة سحب الثقة عن رئيس الوزراء عبدي فارح شردون، في حين طلب هذا الأخير إعطاءه فرصة للدفاع عن حصيلة حكومته، وهو ما رفضه أغلب النواب.

من الجلسة التي عقدها البرلمان الصومالي يوم أمس الأحد (الجزيرة نت)

قاسم أحمد سهل-مقديشو

تأجلت للمرة الثانية على التوالي مساء أمس الأحد عملية التصويت في البرلمان الصومالي على مذكرة سحب الثقة عن رئيس الوزراء عبدي فارح شردون، في حين طلب هذا الأخير إعطاءه فرصة للدفاع عن حصيلة حكومته، وهو ما رفضه أغلب النواب.

وستعقد اليوم جلسة جديدة لمناقشة المذكرة التي وقعها 168 نائبا اتهموا الحكومة بالفشل في تنفيذ الوعود التي قطعتها على نفسها لدى تشكيلها قبل عام، وذلك بسبب كثرة النواب الذين سجلوا أسماءهم للمداخلة في مناقشة المذكرة.

وتقرر استئناف العملية في جلسة اليوم الاثنين، وما لم تحدث مفاجأة غير متوقعة فإن جميع التوقعات تشير إلى تصويت أغلبية النواب لسحب الثقة من رئيس الوزراء الذي اختلف مع الرئيس الصومالي حسن الشيخ محمود منذ أكثر من أسبوعين.

ولم يعرف بعد ما إذا كان البرلمان سيسمح لشردون بحضور جلسة الاثنين والدفاع عن نفسه وعن حكومته، إذ طلب إعطاء الحكومة فرصة الدفاع عن نفسها.

عبدي فارح شردون قال إن الاتهامات الموجهة لحكومته غير حقيقية (الجزيرة نت)

اتهام غير حقيقي
وذكر بيان صحفي صدر مساء الأحد من مكتب شردون -حصلت الجزيرة نت على نسخة منه- أن اتهام الحكومة بالفشل في برنامجها والمنصوص في مذكرة سحب الثقة "غير حقيقي وتنقصه معلومات مهمة".

وقال البيان إن "الحكومة أعدت بموجب العدالة الطبيعية والقوانين المعمولة في البلاد تقريرا مفصلا ترد من خلاله على كل الاتهامات الموجهة إليها"، وطلب من البرلمان "مرة ثانية أن يسمح  بالاستماع إلى رد الحكومة على الاتهامات الموجهة إليها".

ووفق البيان، فإن أي قرار اتخذه البرلمان في غياب الحكومة "يكون مبنيا على وهم".

وجاء البيان عقب اعتراض قام به بعض النواب منعوا من خلاله أن يحضر رئيس الوزراء جلسة الأحد ليدافع عن نفسه وحكومته، وهو ما أثار ضجة كبيرة بين البرلمانيين.

غير أن رئيس البرلمان محمد عثمان جواري قرر أن يخضع الأمر للتصويت، فأيد 149 نائبا من أصل 231 حضروا الجلسة منع شردون من حضور الجلسة، وصوت سبعة نواب فقط لصالح حضوره والدفاع عن نفسه، بينما امتنع 75 نائبا عن التصويت.

المصدر : الجزيرة