تدخلات الأمن فشلت في إيقاف مظاهرات طلاب الجامعات المصرية الرافضة للانقلاب العسكري (رويترز)

تواصلت أمس الأربعاء مظاهرات طلاب الجامعات المصرية الرافضة للانقلاب العسكري ولما سموه دستور الانقلابيين وعسكرة الدولة، رغم حملات الاعتقالات الأمنية التي فشلت في إيقافها، إذ خرج عدد منها في جامعات الأزهر والقاهرة وطنطا وأسيوط والمنيا والفيوم.

وفي جامعة عين شمس (شرق العاصمة المصرية القاهرة)، خرجت حشود من الطلاب يعلنون رفضهم التدخل الأمني وينددون باعتقال طلبة وأساتذة جامعيين. كما نادى الطلاب المحتجون بإطلاق الطلاب والأساتذة المعتقلين في عدة جامعات.

وقالت وكالة يونايتد برس إنترناشونال إن عناصر الأمن بمنطقة العباسية منعت عشرات الطلاب من الوصول إلى مبنى وزارة الدفاع في شكل مسيرة انطلقت من أمام البوابة الرئيسية للجامعة، وإن المنطقة سادتها حالة من التوتر والارتباك المروري على خلفية الأحداث.

وتظاهر طلاب في جامعة الإسكندرية عصر الأربعاء رفضا لما وصفوه بدستور الانقلابيين، وندد الطلاب بما سموها مواد في الدستور تسعى لعسكرة الدولة وسيطرة المؤسسة العسكرية على كل مفاصلها، وجعل الجيش دولة فوق الدولة.

وطافت المسيرة أرجاءَ كليات المجمع النظري (التربية، والآداب، والحقوق، والتجارة) وانتهت بوقفة أمام مكتبة الإسكندرية، ورفع فيها المتظاهرون أعلاما تحمل صورا لزملائهم القتلى والمعتقلين، ولافتات ساخرة.

الطلاب يطالبون في مظاهراتهم بإنهاء الانقلاب العسكري وعودة مرسي (رويترز)

دعوى قضائية
وفي موضوع آخر على صلة بمظاهرات الطالبات، أحال النائب العام هشام بركات لقطاع الأمن الوطني بلاغا يتهم نجلاء محمود زوجة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي بالتخطيط للانقلاب على الحكم والتحريض على العنف، وذلك لإجراء التحريات اللازمة بشأنه.

وكان أحد المحامين قد تقدم ببلاغ للنائب العام ضد نجلاء محمود يتهمها فيه بأنها وراء أعمال العنف التي تشهدها البلاد, والتخطيط للانقلاب على الحكم, وطالب بالقبض عليها للتحقيق معها, وذلك وفقا لما أدلت به من تصريحات تؤكد تلك الاتهامات، حسب قول المحامي.

وأضاف مقدم البلاغ أن المشكو في حقها -ومعها سيدات من جماعة الإخوان المسلمين- هي "المحركة الأساسية للعمليات الإرهابية التي تسمى بغطاء مزيف: مظاهرات، والقصد منها استنزاف قوى الدولة، خاصة مظاهرات فتيات الإخوان داخل الجامعات وخارجها".

وكانت جامعة الأزهر أحالت أمس الأول 37 أستاذا من أعضاء هيئة التدريس في الجامعة لتحقيق بدأت أولى جلساته أمس، وتشمل التهم تحريض الطلاب على التظاهر وارتكاب أعمال عنف داخل الجامعة والمدينة الجامعية.

وتضم قائمة المحالين للتحقيق عددا من الأساتذة في كليات الدعوة والتربية والطب والزراعة واللغة العربية والتجارة وكلية العلوم.

يشار إلى أن الجامعات والمدارس المصرية تشهد منذ بدء العام الدراسي مظاهرات طلابية كبيرة تنديدا بالانقلاب، وشهدت بعض هذه المظاهرات مواجهات مع قوات الأمن التي اقتحمت في كثير من الأحيان حرم الجامعات، واعتقلت عددا كبيرا من الطلاب، كما أسفر تدخلها عن مقتل طالب في كلية الهندسة بجامعة القاهرة، وطالبين من جامعة الأزهر.

المصدر : الجزيرة,يو بي آي