حركة فتح نفت توجه عباس لتشكيل حكومة وحدة وطنية وإنما حكومة مستقلين (الجزيرة-أرشيف)

عوض الرجوب-رام الله

نفت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وجود أي اتصالات لتشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية، وجددت تمسكها بتشكيل حكومة من المستقلين ذات مهام محددة يرأسها الرئيس الفلسطيني  محمود عباس.

وقال عضو اللجنة المركزية لفتح جمال محيسن إن الحديث عن حكومة وحدة وطنية يجري من طرف واحد، في إشارة إلى حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مجددا تمسك حركته باتفاقي القاهرة والدوحة.

وأضاف محيسن في حديثه للجزيرة نت أنه لا حاجة لاتفاقيات جديدة، والمطلوب هو حكومة مستقلين وليس حوارات جديدة، مضيفا أن حكومة الوحدة الوطنية يمكن الحديث عنها بعد الانتخابات في حال إجرائها.

وكان نائب رئيس المكتب السياسي لحماس قد كتب بصفحته على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) أنه لا حاجة لاتفاقيات جديدة، وإنما مبادرة من الرئيس أبو مازن بالدعوة إلى اجتماع وطني لتشكيل حكومة وحدة وطنية، وتحمل مسؤولياته بالمهام المتفق عليها للحكومة بما فيها الانتخابات، باعتباره رئيسا للوزراء ورئيسا للسلطة الوطنية ورئيسا لمنظمة التحرير.

وأضاف موسى أبو مرزوق أن من المطلوب أيضا دعوة لجنة المنظمة باعتبارها الإطار القيادي المؤقت بالتوافق على البرنامج الوطني الفلسطيني الجامع.

وفي وقت سابق، نقلت وكالة (معا) المحلية عن مصادر وصفتها بالمطلعة قولها إن حماس أبلغت عباس موافقتها على تشكيل حكومة وحدة وطنية تمهيدا لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية، مضيفة أن عباس قد يكلف رئيس الوزراء الحالي رامي الحمد الله برئاسة تلك الحكومة لستة أشهر بناء على طلب حماس بتمديدها بدلا من ثلاثة أشهر كما نص عليه اتفاق الدوحة.

المصدر : الجزيرة