شارع الكورنيش في الدوحة يشهد في هذا اليوم من كل عام احتفالا بمناسبة اليوم الوطني (الجزيرة)

انطلقت في العاصمة القطرية الدوحة صباح اليوم الاحتفالات الرسمية باليوم الوطني لدولة قطر الذي يوافق يوم 18 ديسمبر/كانون الأول من كل عام، وذلك إحياء لذكرى تولي مؤسس الدولة الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني الحكم في البلاد.

وبدأت فعاليات الحفل بشارع الكورنيش في الدوحة بعرض عسكري حضره أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني والأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وعدد من كبار المسؤولين بالدولة.

ويعتبر هذا أول احتفال باليوم الوطني لقطر منذ تولي الشيخ تميم مقاليد الحكم في البلاد في 25 يونيو/حزيران 2013 بعد تنازل والده الشيخ حمد عن الحكم.

واشتمل العرض العسكري على عروض برية وجوية وبحرية شاركت فيه كافة الوحدات العسكرية والشرطية، وعروض للهجن والخيول وهي جزء أصيل من التراث القطري.

وقد تحول كورنيش الدوحة إلى تحفة فنية، حيث تزينت أرجاؤه بأعلام الدولة والزهور، واللوحات الفنية التراثية، واصطفت حشود غفيرة من المواطنين على طول الطريق لمشاهدة العروض العسكرية والترحيب بالأمير والأمير الوالد.

وتتواصل الاحتفالات مساء اليوم بعروض للألعاب النارية والإضاءة، ورسم على الرمال على الشاشات الكبرى والأبراج المطلة على كورنيش الدوحة. وتصاحب هذه العروض أغان وطنية و"شلات" شعبية.

وفي هذا الإطار اعتبر وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية أمس الثلاثاء أن ذكرى اليوم القطري فرصة "لاستلهام دروس الماضي بتاريخه وعراقته، والنظر إلى الحاضر بعزة وشموخ، واستشراف المستقبل برؤى واثقة لتحقيق طموحات القيادة نحو الأفضل للبلاد".

وأضاف في تصريح لوكالة الأنباء القطرية (قنا) إن قطر استطاعت خلال فترة زمنية قصيرة إحداث تطور اجتماعي واقتصادي حقيقي "بسبب الرؤية الواضحة لسمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني منذ عام عام 1995، ومن بعده سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد".

ويقام الاحتفال الوطني كل عام يوم 18 ديسمبر/كانون الأول لإحياء ذكرى إقامة الدولة وإبراز هويتها وتاريخها، ويكرم الرجال والنساء الذين شاركوا في بنائها.

المصدر : القطرية,الجزيرة