المشاركون في المظاهرات يطالبون بعودة الشرعية وإلغاء قانون التظاهر والإفراج عن زملائهم المعتقلين (الجزيرة)

استمر الحراك الطلابي بالجامعات المصرية في مظاهرات مناهضة للانقلاب العسكري، ومطالبة بمحاكمة الضالعين في قتل واعتقال الطلاب واقتحام الجامعات، وطالب المشاركون فيها بالإفراج عن الطلبة المعتقلين وإلغاء قانون التظاهر المثير للجدل، وذلك ضمن فعاليات أسبوع "الطلاب يشعلون الثورة".

ونقلت وكالة يونايتد برس إنترناشونال عن مصادر في جامعة الأزهر، أن عشرات من الطلاب تظاهروا صباح اليوم الأربعاء مطالبين بتعطيل الدراسة إلى حين سقوط الانقلاب العسكري، الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي، ورحيل حكومة الانقلابيين.

وكانت العديد من الجامعات المصرية قد شهدت أمس مظاهرات متواصلة، ولكنها تعرضت لهجمات بالغاز المدمع والخرطوش من قبل قوات الأمن وأفراد الأمن الجامعي والبلطجية، مما أدى إلى سقوط عشرات المصابين، إضافة إلى اعتقال عدد من الطلاب.

جانب من اشتباكات سابقة بين قوات الأمن وطلاب من جامعة الأزهر (رويترز-أرشيف)

إجراءات أمنية
فقد أطلقت قوات الأمن الغازات المدمعة داخل حرم جامعة أسيوط لتفريق المتظاهرين، كما انتشرت سيارات قوات الأمن أمام مدخل الجامعة، لمنع الطلبة من الخروج في مسيرة تنديدا بالانقلاب، وللمطالبة بإلغاء قانون التظاهر والتنديد باعتقال الطلبة.

وتكرر المشهد في جامعة المنيا، حيث أدت الغازات المدمعة التي ألقتها قوات الأمن إلى اختناق العديد من الطلبة، وقد رد بعضهم برمي الشرطة بالحجارة.

وفي جامعة الأزهر، تظاهر طلابٌ، استجابة لدعوة حركة "طلاب ضد الانقلاب"، ونددوا بالانقلاب، وطالبوا بعودة الشرعية، والإفراج عن الطلبة المعتقلين.

ُيُشار إلى أن محكمة جنح مدينة نصر، تبدأ اليوم أولى جلسات محاكمة 26 من طلاب جامعة الأزهر، بتهمة التخريب وارتكاب أعمال عنف داخل الجامعة الشهر الماضي.

أما في جامعة المنصورة، فقد شددت قوات الأمن من إجراءاتها خارج أسوار الجامعة في انتظار مظاهرة الطلاب الذين كانوا قد أعلنوا الثلاثاء تحديهم لقوات الأمن، وخرجوا خارج الحرم الجامعي للتظاهر.

كما شهدت جامعة المنصورة وقفة احتجاجية لأساتذة الجامعة وأعضاء هيئة التدريس بالكليات، لرفض دستور سلطات الانقلاب العسكري، والمطالبة بالإفراج عن الأساتذة والطلاب المعتقلين.

مظاهرات أخرى
وفي الإسكندرية، نظمت جبهة الطلاب الأحرار مظاهرة بمنطقة الورديان غرب المحافظة، تعرض لها بعض البلطجية بالاعتداء على المتظاهرين، الذين تجمعوا مجددا ونظموا وقفة احتجاجية بمشاركة كل من "ألتراس حرية" وحركة "عفاريت ضد الانقلاب".

ونظم طلاب جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا فعاليات للتعريف بانتهاكات قوات الأمن والجيش، من خلال عرض صور تذكيرا بأحداث مجلس الوزراء، وكذا المجازر التي ارتكبتها قوات الأمن والجيش منذ الانقلاب على الرئيس المعزول مرسي في 3 يوليو/تموز الماضي.

وكان التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، دعا طلاب مصر إلى مواصلة الثورة ورفض الانقلاب بالاحتشاد في مليونية أمس الثلاثاء.

يُشار إلى أن الجامعات والمدارس المصرية، تشهد منذ بدء العام الدراسي مظاهرات طلابية كبيرة تنديدا بالانقلاب، وشهدت بعض هذه المظاهرات مواجهات مع قوات الأمن التي اقتحمت في كثير من الأحيان حرم الجامعات، واعتقلت عددا كبيرا من الطلاب، كما أسفر تدخلها عن مقتل طالب في كلية الهندسة بجامعة القاهرة، وطالبين من جامعة الأزهر.

المصدر : الجزيرة + وكالات