قالت مصادر أمنية وطبية عراقية إن 23 شخصا على الأقل قتلوا، وأصيب نحو 85 بجروح متفاوتة في سلسلة تفجيرات نفذ معظمها بسيارات مفخخة، واستهدفت مناطق متفرقة في العاصمة العراقية بغداد اليوم الاثنين.

تفجيرات اليوم استهدفت بعض المناطق التي تعرضت لهجمات مساء أمس (رويترز)

قالت مصادر أمنية وطبية عراقية إن 23 شخصا على الأقل قتلوا، وأصيب نحو 85 بجروح متفاوتة في سلسلة تفجيرات نفذ معظمها بسيارات مفخخة، واستهدفت مناطق متفرقة في العاصمة العراقية بغداد اليوم الاثنين.

ووقعت أعنف الهجمات في منطقة النهضة وسط بغداد، حيث قتل أربعة اشخاص وأصيب تسعة بجروح في انفجار سيارة مفخخة، فيما قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 11 شخصا في انفجار سيارة أخرى قرب مجلس محافظة بغداد في وسط العاصمة بالقرب من المنطقة الخضراء التي تضم مقار الحكومة والسفارات الأجنبية.

وفي منطقة البياع جنوب غرب بغداد، انفجرت سيارة مفخخة، مما أدى إلى مقتل شخص وإصابة تسعة بجروح. وفي تفجير آخر قرب وزارة الداخلية قتل ثلاثة أشخاص وأصيب سبعة بجروح، كما قتل شخص في انفجار عبوة لاصقة ثبتت بسيارته في منطقة المحمودية إلى الجنوب من مدينة بغداد.

اقتحام
وفي تكريت شمال بغداد اقتحم مسلحون مجهولون مبنى المجلس البلدي في المدينة بعد تفجير سيارة مفخخة أمامه قبل اقتحامه واحتجاز عدد من موظفيه.

 وفي تطور آخر، قال الصحفي العراقي محمد القاسم للجزيرة إن مسلحين هاجموا مركزا للشرطة في مدينة بيجي بصلاح الدين، والحصيلة الأولية للهجوم سبعة قتلى في صفوف الشرطة، بينهم ضابط، ونقل عن شهود عيان وجود عدد كبير من الموقوفين في المركز الذي سيطر عليه المسلحون.

وأوضح القاسم أن قوة إسناد توجهت إلى موقع الحادث لتحرير المركز، إلا أن المسلحين قاموا بتفجير سيارة مفخخة في الطريق الذي كانت تسلكه قوة الإسناد، مما أخر وصولها.

ولفت القاسم إلى أن ما يميز تفجيرات اليوم أنها وقعت بالقرب من مناطق حساسة، وكان عدد منها  داخل أروقة مبانٍ حكومية رسمية، مثل مديرية تربية الكرخ، ومجلس محافظة بغداد الذي يقع بالقرب من المنطقة الخضراء ببغداد.

وتأتي هذه الهجمات بعد ساعات قليلة من تفجيرات مماثلة ضربت بغداد مساء أمس الأحد، قتل فيها تسعة أشخاص، وأصيب العشرات بجروح.

المصدر : وكالات