تواصلت بمصر الاحتجاجات الشعبية والطلابية الرافضة للانقلاب العسكري والداعية لوقف الانتهاكات من جانب قوات الأمن ضد المتظاهرين، في حين حذرت وزارة الداخلية من أنها ستتصدى بحزم لأية محاولة لخروج المظاهرات عن القانون.

تواصلت بمصر الاحتجاجات الشعبية والطلابية الرافضة الانقلاب العسكري والداعية لوقف الانتهاكات من جانب قوات الأمن ضد المتظاهرين، في حين حذرت وزارة الداخلية من أنها ستتصدى بحزم لأية محاولة لخروج المظاهرات عن القانون.

واحتشد اليوم عشرات من طلاب جامعة القاهرة المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي قبالة البوابة الرئيسية للجامعة استعداداً لمسيرة تنطلق إلى شوارع جنوبي العاصمة.

وذكرت وكالة يونايتد برس إنترناشونال أن الطلاب رددوا خلال المظاهرة هتافات "يسقط يسقط حكم العسكر" و"إحنا في جامعة مش في معسكر" و"لا دراسة ولا تدريس حتى يرجع الرئيس"، في إشارة للرئيس المعزول محمد مرسي.

كما تظاهر مئات من طلاب وطالبات جامعة الأزهر داخل مبنى الجامعة بضاحية مدينة نصر (شمالي شرقي القاهرة) مطالبين بإسقاط حكومة الانقلابيين، فيما تظاهر عشرات منهم بمحيط مشيخة الأزهر في منطقة القاهرة القديمة.

وخرجت اليوم مظاهرة في الفيوم التي كانت شهدت أول أمس الجمعة مقتل أحد أبنائها خلال مسيرة مناهضة للانقلاب. وردد المتظاهرون هتافات ضد الانقلاب ومؤيدة لعودة الشرعية.

كما شهدت محافظات أسيوط والمنصورة و6 أكتوبر والجيزة مظاهرات مماثلة. وقد أصدرت حركة السادس من أبريل بيانا نددت فيه بما سمّته حملة الاعتقالات ضد المعارضين كما نددت بقانون التظاهر وقالت إنه سقط شعبيا.

طلاب وأسر قتلى أحيوا ذكرى أربعة أشهر على مجزرة رابعة (رويترز)

إحياء ذكرى
وقد أحيا عدد من الطلاب وأسر قتلى ذكرى مرور أربعة أشهر على مجزرة رابعة العدوية التي ارتكبتها قوات الأمن خلال فض اعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي.

وقام طلاب مدينة الشيخ زايد بمحافظة الجيزة وأهالي وأسر شهداء المجزرة بعمل مشاهد تمثيلية للتذكير بقتلاهم، ثم نظموا مسيرة كبيرة انطلقت من أمام المستشفى العام بالمدينة، وسط مشاركة كبيرة من أهالي المنطقة وتفاعل من المارة.

وفي محافظة أسوان (أقصى الجنوب) نظمت فتيات حركة "7 الصبح" بمدينة كوم أمبو وقفة احتجاجية تنديدا بالحكم العسكري وانتهاكات قوات الأمن ضد طلاب المدارس والجامعات.

ورددت المشاركات هتافات مناهضة للانقلاب منها "يسقط يسقط حكم العسكر"، و"الداخلية بلطجية" و"لسه الطالب هو الحل"، ورفعت الفتيات صورا لضحايا سقطوا برصاص قوات الأمن، كما رفعن شارة رابعة العدوية.

وكانت عدة محافظات مصرية شهدت أمس احتجاجات وسلاسل بشرية ومظاهرات رفضا للانقلاب والمطالبة بعودة الشرعية وللتنديد باقتحام قوات الأمن الجامعات والاعتداء على طلابها.

الداخلية تحذر
في هذه الأثناء حذَّرت وزارة الداخلية المصرية اليوم الأحد من أن الأجهزة الأمنية ستتصدى بحزم لأية محاولة لخروج المظاهرات عن القانون وحدود السلمية، موضحة أنه "تم رصد دعوات لطلاب جامعة القاهرة بالخروج في مسيرة يحمل مشاركون فيها أسلحة بيضاء ونارية".

 الداخلية قالت إن قواتها ستتصدى لأي مظاهرة خارجة عن القانون (الجزيرة-أرشيف)

وقالت الوزارة في بيان صحفي "إن المتابعات الأمنية رصدت تجمع عدد من طلاب جامعة القاهرة ظهر اليوم داخل الجامعة، وأشارت المعلومات إلى اعتزامهم القيام بمسيرة خارج الجامعة وانضمام أعداد أخرى إليهم قادمين من جهات مختلفة بحوزتهم أسلحة نارية وخرطوش ونبال وزجاجات مولوتوف بقصد إحداث إصابات بين المشاركين في تلك التجمعات والتعدي على القوات".

وأكدت أن أجهزة الأمن "ستواجه بحزم في إطار القانون أية ممارسات تخرج عن القانون والسلمية وتهدِّد حياة المواطنين أو تعوق حركة المارة أو المواصلات العامة أو التعدي على الممتلكات العامة والخاصة".

وأشارت الوزارة في بيانها إلى أن أجهزتها "تواصلت مع المسؤولين بجامعة القاهرة لتوعية طلابها وتحذيرهم والعمل على إجهاض ذلك المخطط". 

احتجاجات طلابية
من جهة أخرى أظهرت إحصائية أعدتها منظمة "مؤشر الديمقراطية" التابعة لمجموعة "إيكونوميست" البريطانية ارتفاعا متزايدا في عدد الاحتجاجات التي تشهدها المدارس والجامعات المصرية، رفضا للانقلاب العسكري ومطالبة بالإفراج عن الطلاب المعتقلين، وتنديدا باقتحام قوات الأمن حرم الجامعات والاعتداء على طلابها.

وقالت المنظمة المعنية بمراقبة وضع الديمقراطية في العالم، إن عدد الاحتجاجات التي شهدتها مؤسسات التعليم المصري منذ بداية العام الدراسي وحتى نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بلغ 1122 احتجاجا.

جامعة الأزهر تصدرت مشهد الاحتجاجات الجامعية (الجزيرة-أرشيف)

وذكر المؤشر أن نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وحده شهد 457 احتجاجا، بزيادة تعادل 142 احتجاجا عن أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وبلغ عدد الطلاب الذين صدرت بحقهم قرارات بالفصل من الدراسة خلال الشهر نفسه 423 طالبا.

وبحسب أرقام "مؤشر الديمقراطية"، تصدرت جامعة الأزهر مشهد الاحتجاج الجامعي بعدما شهدت مائة احتجاج تقريبا، تلتها جامعة القاهرة التي شهدت 52 احتجاجا، وجاءت جامعة الإسكندرية في المركز الثالث بعدما نظم طلابها 46 احتجاجا، ثم جامعة حلوان بـ34 احتجاجا.

وأشار التقرير إلى أن المطالب المتعلقة بالصراع السياسي المستمر في الدولة مثلت ما نسبته 88% من إجمالي المطالب الاحتجاجية للطلاب في نوفمبر/تشرين الثاني، بينما مثلت المشكلات التعليمية قرابة 12% من المطالب الاحتجاجية.

يذكر أن الجامعات المصرية تشهد منذ بداية العام الدراسي مظاهرات طلابية كبيرة تنديدا بالانقلاب ومطالبة بعودة الشرعية والإفراج عن الطلاب الذين اعتقلتهم قوات الأمن. وسقط في هذه المظاهرات قتلى بين طلاب الجامعات، كما اعتقل الأمن عشرات منهم حكم بعضهم بأحكام وصفت بالجائرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات