آثار هجوم سابق استهدف كادقلي كبرى مدن جنوب كردفان (الفرنسية-أرشيف)

أصيب ثلاثة أشخاص جراء سقوط قذائف كاتيوشا أطلقها "تحالف الجبهة الثورية" على مدينة كادقلي كبرى مدن ولاية جنوب كردفان السودانية صباح اليوم السبت، كما أفاد مسؤولون وشهود عيان.  

وقال الشهود إن سبع قذائف سقطت في أكثر من ثلاثة أحياء من المدينة، مما أثار الهلع بين المواطنين وأدى إلى إغلاق السوق. وقال أحد الشهود إن السكان لجؤوا إلى الملاجئ.

من جهته قال الناطق باسم الجيش السوداني الصوارمي خالد سعد إن حوالي خمس قذائف سقطت في كادقلي صباح السبت، موضحا أن الجيش السوداني رد بإطلاق صواريخ كاتيوشا.

وتدور معارك بين الجيش السوداني والمليشيات المتحالفة معه من جهة، والجبهة الثورية من جهة أخرى، فيما سمته الحكومة عمليات الصيف ضد المسلحين في جنوب كردفان والنيل الأزرق ودارفور.

وقبل أشهر اتهمت حكومة الخرطوم المتمردين بقتل المدنيين في قصف على كادقلي.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني أطلقت السلطات عملية ترمي إلى سحق المتمردين في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق، وهي ثلاث ولايات يندد المتمردون فيها بالتهميش الذي يتعرضون له من طرف الخرطوم، حسبما يقولون.

وأعلن وزير الدفاع السوداني عبد الرحيم محمد حسين في مطلع الشهر أن الجيش بدأ حملة للقضاء على التمرد في جنوب كردفان ودارفور.

ووفق الأمم المتحدة، فإن المعارك التي تشهدها جنوب كردفان وولاية النيل الأزرق بين الحين والآخر، تسببت بأزمة إنسانية طالت أكثر من مليون شخص.

يشار إلى أن تحالف الجبهة الثورية يضم حركة العدل والمساواة المتمردة في دارفور برئاسة جبريل إبراهيم وحركة تحرير السودان بجناحيها بزعامة عبد الواحد نور ومني أركو مناوي، إضافة إلى الحركة الشعبية/قطاع الشمال بزعامة مالك عقار.

المصدر : الجزيرة + وكالات