انطلقت في عدة مدن مصرية اليوم عقب صلاة الجمعة مظاهرات حاشدة استجابة للتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب في جمعة أطلق عليها "الطلاب يشعلون الثورة" تنديدا بالانقلاب العسكري وانتهاكات قوات الأمن في عدة جامعات.

مظاهرات نددت باقتحام قوات الأمن بشكل متكرر لعدة جامعات وبالاعتداء على طلابها (الفرنسية-أرشيف)

انطلقت في عدة مدن مصرية اليوم عقب صلاة الجمعة مظاهرات حاشدة استجابة للتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب في الجمعة التي أطلق عليها "الطلاب يشعلون الثورة" تنديدا بالانقلاب العسكري وانتهاكات قوات الأمن في عدة جامعات مصرية.

ففي حي شبرا بالقاهرة، انطلقت مسيرات من أمام مسجد المصطفى عقب صلاة الجمعة، واجهتها قوات الأمن بطلقات الرصاص الحي والخرطوش في محاولة لتفريقها، وفق ما أفادت شبكة رصد الإخبارية.

كما تجمعت مسيرات بحي مصر القديمة أمام مسجد عمرو بن العاص رفضا للانقلاب، ردد المتظاهرون خلالها هتافات مثل "رغم البرد ورغم السقعة برده هنهتف رابعة رابعة" في إشارة إلى ميدان رابعة العدوية حيث سقط آلاف القتلى والجرحى على أيدي قوات الأمن التي فضت اعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي.

وفي حي المعادي، نظم رافضو الانقلاب وقفة احتجاجية أمام مسجد الريان رغم تساقط الأمطار، ورددوا هتافات تندد بالانقلاب العسكري وجرائمه بحق المتظاهرين السلميين وطلاب الجامعات.

كما شهد حي العمرانية بمحافظة الجيزة انطلاق مسيرات مناهضة للانقلاب طالبت بعودة الشرعية ومحاكمة قادة الانقلاب، ونددت باقتحام قوات الأمن للجامعات واعتقال الطلاب والاعتداء عليهم.

وفي المنوفية، خرجت مسيرات تندد بالانقلاب العسكري، وردد المتظاهرون خلالها شعارات ترفض الانقلاب ورفعوا شعارات رابعة.

اضغط هنا لزيارة صفحة مصر

وفي قنا، فرقت قوات الأمن مظاهرات خرجت عقب صلاة الجمعة واعتقلت عددا من المشاركين بها. والأمر نفسه في المنصورة وبورسعيد التي أطلقت فيهما قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع وطلقات الخرطوش على المتظاهرين، واعتقلت عددا منهم.

وفي محافظة بني سويف (جنوب) خرج مئات المتظاهرين منددين باقتحام الجامعات من قبل قوات الأمن، وتعبيرا عن رفضهم لما تعرض له الطلاب من انتهاكات.

وفي مرسى مطروح (شمال غرب) انطلقت مسيرة رافضة للانقلاب العسكري من مسجد الفتح الإسلامي بعد صلاة الجمعة. كما شهدت محافظات الفيوم والمنيا والشرقية مظاهرات ومسيرات مماثلة.

وكانت محافظات الإسكندرية والشرقية والفيوم شهدت أمس الخميس مسيرات طلابية نددت باعتقال الطلبة وقمع قوات الأمن لهم، في حين أطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه لتفريق مظاهرة رافضة للانقلاب العسكري قرب مقر وزارة الدفاع بالقاهرة. كما فرقت الشرطة مسيرة ضمت مئات الطلاب من جامعة عين شمس، قبل توجهها إلى مقر الوزارة.

وتشهد مصر مظاهرات ومسيرات احتجاجية بشكل يومي ضد الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي في 3 يوليو/تموز الماضي، وتصاعدت حدة هذه الاحتجاجات عقب قيام قوات الأمن بارتكاب مجزرة عند فض اعتصامي رابعة العدوية ونهضة مصر مما أسفر عن سقوط آلاف القتلى والجرحى.

كما تشهد الجامعات المصرية منذ بداية العام الدراسي مظاهرات طلابية كبيرة تنديدا بالانقلاب وللمطالبة بعودة الشرعية والإفراج عن الطلاب الذين اعتقلتهم قوات الأمن، وسقط في هذه المظاهرات قتلى بين طلاب الجامعات، كما اعتقل الأمن العشرات منهم حوكم بعضهم بأحكام وصفت بالجائرة.

المصدر : الجزيرة