تكررت عمليات استهداف المراكز والنقاط الأمنية في سيناء ومحافظات القناة أثناء الشهور الماضية (رويترز-أرشيف)

قتل جندي وأصيب عشرات آخرون من رجال الشرطة المصرية في انفجار سيارة ملغمة قرب معسكر لقوات الأمن المركزي على طريق الإسماعيلية القاهرة الصحراوي مساء الخميس، وفق ما ذكرت مصادر أمنية وطبية.

وأفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن 35 شرطيا وستة مدنين أصيبوا في الانفجار الذي وقع بمحافظة الإسماعيلية المطلة على المجرى الملاحي لقناة السويس (شرق القاهرة).

وأضافت المصادر أن تبادلا لإطلاق الرصاص وقع عقب الانفجار، وأن العشرات من سيارات الإسعاف والإطفاء هرعت إلى مكان الحادث.

وقدر مصدر أمني زنة المتفجرات بربع طن من مادة "تي إن تي".

وتكررت على مدار الشهور الخمسة الماضية عمليات استهداف مراكز ونقاط تمركز أمنية بشمال صحراء سيناء والمناطق الجبلية المتاخمة لمدن قناة السويس (بورسعيد والإسماعيلية والسويس).

وطبقا للروايات الرسمية، قتل أكثر من مائة شخص من عناصر الأمن بتلك الهجمات وأصيب العشرات، بالإضافة لمقتل عشرين مدنيا على الأقل بسبب وجودهم في أماكن الهجمات والانفجارات.

وفي المقابل قامت تشكيلات من عناصر الجيش والشرطة المدنية بمداهمة معاقل المسلحين، معلنة عن تمكنها من قتل العشرات وتوقيف عدد كبير منهم وبدء التحقيق معهم، وهدمت مساجد ومنازل خاصة بمنطقتي العريش والشيخ زويد.

المصدر : الجزيرة + وكالات