أطلقت قوات الأمن المصرية الغاز المدمع ومدافع المياه لتفريق مظاهرة رافضة للانقلاب العسكري قرب مقر وزارة الدفاع في القاهرة. بينما تواصلت الاحتجاجات الطلابية المناهضة للانقلاب في عدة جامعات ومحافظات مختلفة اليوم الخميس.

قوات الأمن فرقت مظاهرات طلابية بالقوة أثناء الأيام الماضية مما أسفر عن مقتل طالبين واعتقال العشرات (الأوروبية)

أطلقت قوات الأمن المصرية الغاز المدمع ومدافع المياه لتفريق مظاهرة رافضة للانقلاب العسكري قرب مقر وزارة الدفاع في القاهرة. بينما تواصلت الاحتجاجات الطلابية المناهضة للانقلاب في عدة جامعات ومحافظات مختلفة اليوم الخميس.

وقالت مصادر أمنية إن قوات الأمن المركزي أطلقت الغاز المدمع ومدافع المياه لتفريق مئات المحتجين الذين تظاهروا قرب مقر وزارة الدفاع بشمال القاهرة. كما فرقت الشرطة مسيرة ضمت مئات الطلاب من جامعة عين شمس، قبل توجهها إلى مقر الوزارة.

وفي سياق مواز، خرجت مظاهرات عدة في جامعات ومدن مصرية تنديدا بالانقلاب العسكري، الذي أطاح بالرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز، والاعتداءات المتوالية للشرطة على المتظاهرين، وخصوصا الطلاب، والتي أسفر آخرها عن مقتل طالبين بجامعة الأزهر الاثنين الماضي.

وبثت الجزيرة لقطات مباشرة أظهرت مظاهرة كبيرة لطالبات وطلبة جامعة الزقازيق في محافظة الشرقية (دلتا مصر). ورفع المتظاهرون شعار رابعة العدوية، ورددوا هتافات تطالب بعودة الشرعية، كما ندد المتظاهرون بما وصفوه بانتهاكات قوات الأمن في الجامعات المصرية.

وكانت قوات الأمن المصرية قد فرقت بالقوة مظاهرات طلابية بجامعات الأزهر والقاهرة وحلوان وعين شمس على مدار الأيام الأربعة الماضية، مما أسفر عن مقتل طالبين في جامعة الأزهر، وإصابة آخرين، كما اعتقلت عشرات الطلاب من مختلف الجامعات.

للمزيد اضغط للدخول إلى صفحة مصر

تحقيق واحتجاجات
وبدأت نيابة مدينة نصر صباح اليوم التحقيق مع 22 من طلبة جامعة الأزهر اعتقلوا أمس على خلفية الأحداث التي شهدتها الجامعة، ويواجه الطلبة المعتقلون تهم التجمهر وإثارة الشغب وإتلاف ممتلكات عامة وخاصة.

يشار إلى أنه منذ بدء العام الدراسي في مصر، تشهد الجامعات والمدارس مظاهرات طلابية كبيرة تنديدا بالانقلاب. وشهدت بعض هذه المظاهرات مواجهات مع قوات الأمن التي اقتحمت في كثير من الأحيان حرم الجامعات واعتقلت عددا كبيرا من الطلاب، كما أسفر تدخلها عن مقتل طالب بكلية الهندسة بجامعة القاهرة وطالبين من جامعة الأزهر.

في غضون ذلك، نفذت حركة "سبعة الصبح" وقفة احتجاجية بالإسكندرية، وردد المشاركون في الوقفة هتافات تطالب بتبرئة الفتيات الـ14 بعد محاكمتهن بالسجن سنة واحدة مع وقف التنفيذ، لمشاركتهن في مظاهرة منددة بالانقلاب.

وتأتي الوقفة الاحتجاجية رغم إلغاء حكم بحبس كل منهن 11 عاما، حيث ترى الحركة وقوى سياسية وشخصيات قانونية أن الفتيات لم يفعلن ما يوجب سجنهن عاما واحدا، حتى لو كان ذلك مع وقف التنفيذ، مطالبين بالبراءة الكاملة للفتيات.

وفي قرية المنصورية بمحافظة الجيزة خرجت مسيرات لطالبات المدارس الثانوية جابت شوارع القرية، ورفعت الطالبات شعارات مناهضة للانقلاب ولقانون التظاهر الجديد.

وتتشارك جميع الفعاليات المناهضة للانقلاب في رفع المشاركين فيها لشعار مجزرة رابعة العدوية، وصور ضحايا أحداث العنف ضد المتظاهرين التي أعقبت الانقلاب العسكري، وبلغت ذروتها في مجزرة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة يوم 14 أغسطس/آب الماضي، مما أسفر عن سقوط آلاف القتلى والمصابين، وفق إحصائيات رسمية.

وتتركز هتافات المتظاهرين على التنديد بالانقلاب العسكري ووزيري الدفاع عبد الفتاح السيسي والداخلية محمد إبراهيم، والمطالبة بعودة ما يسمونها "الشرعية" والمسار الديمقراطي، وبمحاكمة المسؤولين عن قتل المعتصمين السلميين، وكذلك الإفراج عن المعتقلين، ووقف الملاحقات الأمنية لمعارضي الانقلاب.

المصدر : الجزيرة + وكالات