بديع ردد مع قيادات الإخوان هتافات تندد بالانقلاب (رويترز)

أنس زكي-القاهرة

أعلنت محكمة جنوب القاهرة برئاسة المستشار مصطفى سلامة تنحيها عن نظر القضية المتهم فيها 19 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين بينهم مرشد الجماعة محمد بديع ونائبه خيرت الشاطر وذلك بتهمة قتل المتظاهرين أمام مقر مكتب الإرشاد بضاحية المقطم في القاهرة. 

وما إن جلس القاضي على المنصة في القاعة المعدة للمحاكمة بمقر معهد أمناء الشرطة، حتى علت الهتافات من المتهمين وذويهم "باطل، باطل" ليعلن على الفور تنحيه عن نظر القضية. 

وقبل نحو ساعتين من بدء الجلسة ردد المتهمون وذووهم هتافات تندد بحكم العسكر وتؤكد التمسك بالشرعية ورفض الانقلاب، في إشارة إلى ما قام به وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي في 3 يوليو/تموز الماضي من تعطيل للدستور وعزل الرئيس المنتخب محمد مرسي

كما ردد المتهمون هتافات تندد بالإعلام المصري ومساندته الانقلاب ورفعوا إشارة "رابعة" التي باتت ترمز لصمود مؤيدي الشرعية في مصر بعدما ارتكبت قوات الجيش والشرطة مجزرتي فض اعتصامهم في ميداني رابعة العدوية والنهضة منتصف أغسطس/آب الماضي مما أدى إلى مقتل وإصابة واعتقال آلاف الأشخاص.

دائرة محكمة الجنايات بالقاهرة قررت قبل
أيام التنحي عن النظر بقضية البلتاجي 
(الجزيرة-أرشيف)

متهمون
جدير بالذكر أن قائمة المتهمين في هذه القضية تضم بالإضافة إلى بديع والشاطر عددا آخر من قيادات الإخوان بينهم المرشد السابق مهدي عاكف ورئيس حزب الحرية والعدالة سعد الكتاتني وعصام العريان -نائب رئيس الحزب- إضافة إلى أسامة ياسين ومحمد البلتاجي ورشاد بيومي وآخرين.

وكانت دائرة محكمة الجنايات قررت في السابع من الشهر الجاري التنحي عن نظر محاكمة القياديين بجماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي وصفوت حجازي بسبب استشعارها الحرج.

ويحاكم البلتاجي وحجازي وطبيبان في المستشفى الميداني لاعتصام رابعة العدوية بتهمة اختطاف ضابط وأمين شرطة واحتجازهما قسريا وتعذيبهما داخل مقر الاعتصام.

يشار إلى أن مصر تشهد منذ عزل مرسي مظاهرات متواصلة للتنديد بالانقلاب العسكري، رغم قانون التظاهر الذي أصدره الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور، وقد زجت السلطات المصرية بالعديد من قيادات الإخوان والناشطين في السجون.

المصدر : الجزيرة