قتلى بتفجير واغتيال مسؤول الحراك بالفلوجة
آخر تحديث: 2013/12/1 الساعة 11:06 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2013/12/1 الساعة 11:06 (مكة المكرمة) الموافق 1435/1/29 هـ

قتلى بتفجير واغتيال مسؤول الحراك بالفلوجة

حطام سيارة مفخخة انفجرت في وقت سابق هذا الشهر بالبصرة جنوبي العراق (الأوروبية-أرشيف)
 
اغتال مسلحون مجهولون في العراق الشيخ خالد حمود الجميلي المسؤول عن الحراك الشعبي والاعتصامات في الفلوجة، في غضون ذلك قالت مصادر الشرطة العراقية إن ثمانية أشخاص قتلوا وأصيب 45 بتفجير استهدف جنازة شمال شرق مدينة بعقوبة.
 
وقالت مصادر أمنية وطبية عراقية إن مسلحين في سيارة أطلقوا النار على الجميلي أمام ساحة الاعتصام في مدينة الفلوجة غرب بغداد فقتلوه مع مرافقه وأصابوا نجله.
 
في غضون ذلك قالت مصادر الشرطة العراقية إن ثمانية أشخاص قتلوا وأصيب 45 في تفجير ثلاث عبوات استهدفت جنازة في منطقة الوجيهية شمال شرق مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى. وتوقعت المصادر ارتفاع حصيلة الضحايا.

يأتي ذلك بعدما لقي سبعة أشخاص حتفهم بهجمات متفرقة في العراق السبت، في حين توعد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بالتصدي لمن وصفهم بالقتلة والإرهابيين من تنظيم القاعدة وجبهة النصرة.
 
ففي الموصل قتل مسلحون الشيخ ويس حسين المرير -أحد زعماء عشيرة اللهيب- بعدما اعترضوا سيارته في الموصل الواقعة على بعد 350 كلم شمال بغداد.
 
وفي حادث منفصل في الموصل، قتل مسلحون مجهولون جنديا سابقا في هجوم مسلح أمام منزله غرب المدينة.

وقتل ثلاثة أشخاص وأصيب ثمانية آخرون بانفجار سيارة مفخخة في منطقة المحمودية جنوب بغداد.

وفي حي الوحدة جنوبي شرقي بغداد انفجرت عبوتان ناسفتان قرب منزل نقيب في الشرطة، مما أدى إلى مقتل شخص وإصابة أربعة.

كما قضى شخص في ينكجة شرق تكريت في انفجار عبوة ناسفة أثناء تشييع قتيل قضى بانفجار قنبلة في المنطقة ذاتها.

نوري المالكي تعهد بالتصدي للقاعدة بالأنبار (رويترز-أرشيف)

اعتقال مسلحين
وفي السياق اعتقلت الشرطة العراقية مسلحا يرتدي حزاما ناسفا في منطقة حافظ القاضي التجارية المكتظة بالمارة في بغداد، بحسب مصدر أمني.

وبدورها أعلنت الشرطة في الكوت جنوب شرق بغداد أنها اعتقلت 19 شخصا وصفتهم بأنهم مطلوبون للأجهزة الأمنية بينهم أعضاء في تنظيم القاعدة.

في غضون ذلك قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إنه لن يسمح بعودة من وصفهم بالقتلة والإرهابيين من القاعدة وجبهة النصرة (لأهل الشام).

وأضاف المالكي أمام تجمع عشائري بالبصرة إن الصيحات بدأت تتعالى في محافظة الأنبار -المحاذية لسوريا- من أجل إنقاذها.

ويشهد العراق منذ أبريل/نيسان الماضي تصاعدا في أعمال العنف، وقتل في الأيام الأخيرة أكثر من خمسمائة شخص في عموم العراق وفق إحصائية لوكالة الصحافة الفرنسية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات